صندوق النقد: صدمات الأسواق العالمية بسبب الصين ستزيد

قال صندوق النقد الدولي يوم الإثنين إن تداعيات الصدمات الاقتصادية في الصين على الأسواق العالمية ستزيد في الأعوام القادمة مع تنامي النفوذ المالي الصيني والتوسع في استخدام اليوان كعملة تمويل.

وقال الصندوق في تقريره الأخير عن الاستقرار المالي العالمي إن التطورات في الأسواق الناشئة أصبحت تشكل ما بين الثلث و40 بالمئة من الاختلاف بين عائدات أسواق الأسهم وتقلبات سعر الصرف في أنحاء العالم.

وامتد تأثير تباطؤ النمو الاقتصادي والإنتاج الصناعي في الصين إلى الأسواق المالية العالمية العام الماضي مما دفع أسعار الأسهم والسلع الأولية إلى الهبوط في الاقتصادات الناشئة والمتقدمة.

وقال صندوق النقد إن الأسواق أصبحت أشد تأثرا بالإشارات الاقتصادية القادمة من الصين وإن على صناع السياسات هناك أن يتجنبوا توجيه رسائل متباينة.