اليورو: يتجاوز العقبات بسهولة. ضعف الاسترليني والدولار عامل مساعد

لم ينجح السوق في رؤية معالم تحديد لموعد تقريبي لرفع الفائدة الاميركية من خلال محضر اجتماع الفدرالي يوم امس. ما بات مؤكدا ان قرارا بهذا الاتجاه لن يكون واردا في اجتماع نهاية الشهر الحالي. الدولارفقد مبررات القوة بالمدى القريب ودون معطيات اخرى تؤثر وتعيد مؤثرات الفائدة الى المربع الثاني .
اليورو يسعى صعودا مسجلا قمة جديدة على ال 1.1450 وتبقى ال 1.1500 هدفا محتملا بغياب محطات بيانية اوروبية اليوم في الساعات القليلة القادمة وبانتظار كلمة لرئيس المركزي دراجي في فترة ما بعد الظهر. ايضا جانيت يللن تتحدث في ال 21.30 جمت ولكن من الصعب التصور بانها قد بدلت موقفها الذي اعلنته الاسبوع الماضي والذي صُنف تبريريا للدعوة لعدم التعجيل في رفع الفائدة. هذا الموقف يؤيده بعض الاعضاء في الفدرالي – وهو يشكلون الاكثرية حتى الان – .
ضعف الاسترليني المعاني دوما من عدم وجود وضوح مطمئن حيال وضعية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي يؤثر بدوره على اليورو دولار المتاثر بارتفاعه مقابل الاسترليني اذ تجاوز عتبة ال 0.8000 بسهولة وهو يتطلع الى مقاومة ال 0.8150/70.
محطات دفاع لليورو تتحدد على ال 1,1400, 1,1350, 1,1330, 1,1300, و 1,1250. كسر ال 1.1320/30 سيضعف الحركة الصعودية والتي لن يتم الاعلان عن انتهائها الا في حال سقوط ال 1.1220.