السوق مستمر بالمراوحة افقيا بانتظار الحدث المحفّز له

عملاق الالمنيوم الاميركي ” الكوا ” يصدم بنتائج غير مشجعة. الارباح تراجعت في الفصل الاول الى 16 مليون دولار ( صفر دولار للسهم )من 195 دولار في العام الماضي، نتيجة تراجع الاسعار وانخفاض الطلب من الصين. السهم تراجع بنسبة 3.9% عند اعلان النتائج.
عضو الفدرالي الاميركي كبلان يقف في جانب الفئة الداعمة لرئيسة الفدرالي والداعية الى عدم التعجيل في رفع الفائدة.
اسعار النفط على ارتفاع متتال والبورصات الاسيوية سجلت ايضا بدورها نتائج جيدة اليوم.
اليوم تصدر الدفعة الاولى المتعلقة بالاسعار من الولايات المتحدة، وهي تخص اسعار الاستيراد ولن يكون مستغربا ان نشهد ارتفاعا لها بتاثير من الفارق الكبير في اسعار النفط بين مارس وابريل. ايضا النسبة السنوية من المنتظر ان تسجل تقدما ملموسا. اما في حال التدقيق بالقيمة النواتية الخالية من اسعار النفط فالمنتظر هنا غير مشجع اذ ان الارتفاع سيكون محدودا جدا ان هو تحقق.. هذا يبقي احتمال تاثير هذا الحدث على الرهانات المتعلقة برفع الفائدة ضعيفا بحيث ان افادة الدولار تبقى بالتالي محدودة.
على صعيد الكلمات المتوقعة اليوم لاعضاء من الفدرالي فان كلا من ” هاركر ” و ” وليامس ” و “لاكر ” سيتحدثون جميعا ولكن واحدا فقط بينهم جميعا مصنف ضمن الاعضاء الذين يصوّتون على رفع الفائدة هذا العام، لذلك فلا نتوقع تاثيرا كبيرا على مجرى الاحداث من تدخلهم بحيث يبقى الحدث عاديا.
الانظار ايضا الى بريطانيا مع بيانات اسعار المستهلكين والمنتجين التي تصدر ال 12:30 جمت. التوقعات لهذا البيان مستقرة على ال 1.3% بالقيمة النواتية وال 0.3% بالقيمة الاساسية لاسعار المستهلكين اسعار المنتجين منتظر تقدمه الى 2.3% من0.1% سابقا. ما اذا كان الاسترليني سيستفيد اضافيا من الحدث بعد ارتفاعات يوم امس  مسالة أخرى ، نظرا لاستمرار التركيز بالدرجة الاولى على المخاوف من  استحقاق الخروج من منطقة اليورو.
اليورو من جهته مستمر بالعمل ضمن مساحته الافقية التي التزم بها مؤخرا. فراغ برنامج الاحداث البيانية يساعد حتى الان على هذه التحركات . البيانات الاميركية اليوم قد تساعد على حدوث حركة ما، ولكننا نشك في قدرتها على تحديد المسار ومن الممكن جدا ان يبقى السوق على مراوحته بانتظار بيانات التجزئة ليوم الخميس القادم التي قد تفلح هي بحسم الامر سلبا ام ايجابا.