استيعاب سريع لنتائج اجتماع منتجي النفط وعودة للتركيز على الاستحقاقات البيانية

ايضا اسواق الاسهم الاسيوية تخلصت من ضائقة نتائج اجتماع الدوحة السلبية وتحركت بهدوء واستقرار في اليوم الثاني من الاسبوع بعد جلستين اوروبية واميركية حية جدا برهنت فيها الاسواق عن تحررها من مخاطر نتائج الشركات من جهة، كما من متاعب اسواق النفط المتقلبة.
الانظار على هذا الصعيد الى ما يجري في الكويت بالنسبة لاضراب عمال النفط الذي اثر على الانتاج وعادل الى حد ما التاثير الصادم لاخفاق المجتمعين في الدوحة في التوصل الى اتفاق يقضي بالتخفيض.
رئيس المركزي الياباني كورودا يحذر من ارتفاعات الين الياباني ويقول بانها ستدمر مساعي بنك اليابان لرفع نسبة التضخم ان هي استمرت. عودة الحياة الى شهية المخاطرة بعد تحسن اسواق الاسهم وارتفاع اسعار النفط خفف من الضغوط الشرائية التي شهدها الين في ساعات الاسبوع الاولى.
اوروبيا الانظار اليوم الى مؤشر ال ZEW لالمانيا في ال 09:00 جمت حول التوقعات بالنسبة للبيئة الاقتصادية لشهر ابريل الحالي . امكانية تلقي نتائج مشجعة واردة جدا من هذا الاستحقاق استنادا الى كون مؤشر استقصاء sentix استبق الحدث بنتائج جيدة. توقعات ارتفاعه من 4 الى 8.2 نقطة واقعية باعتقادنا، وان حققت التوقعات بالنسبة للوضع الحالي على مستواها المرتفع فان هذا سيكون معطى مشجع  بالنسبة للتوقعات لمؤشر ifo المنتظر صدوره الاسبوع القادم، ولن يكون مستغربا ان يؤدي الامر الى تدعيم الاسواق الاوروبية وتوفير قوة صمود اضافية لليورو بانتظار الاستحقاقات الاساسية لهذا الاسبوع.
من الولايات المتحدة ننتظر بيانات سوق البناء والتوقعات تجاهها مطمئنة اذ من غير المنتظر ان تكون قد شهدت في الشهر الماضي تغييرا يؤدي الى اثارة الشكوك حولها. استقرار التراخيص على رقم يتجاوز المليون وكذلك بالنسبة للبيوت المبدوء بها يبقى من حيث الحكم النهائي على القطاع معطى ايجابي مطمئن بالنسبة للنشاط الاقتصادي في البلاد.
من بريطانيا نستمع اليوم الى رئيس المركزي كارني في كلام جديد ونشهد تقوي الاسترليني بعد صدور التحذير الذي تضمنته ابحاث الحكومة البريطانية حول مخاطر الخروج من منطقة اليورو. التحذيرات هذه التي توقعت خسارة تلحق بالعائلات البريطانية تبلغ ال 5 الاف استرليني تلقفه السوق لترجيح توقعات اخفاق دعاة الخروج من الاتحاد في اقناع الناخبين بالتصويت لهذا الخيار. الاسترليني استفاد على هذا الاساس واستباقا لبيانات البطالة والتجزئة التي تصدر في اليومين القادمين والمنتظرة ايضا على وجهة جيدة داعمة اضافيا له ان تحققت. عليه فالقول ممكن ان تراجعات الاسترليني تبقى مناسبات شراء فيما لو جرت رياح الاسبوع كما يجب من حيث الاستحقاقات البيانية.
.