عمال النفط والغاز بالكويت ينهون إضرابهم. النفط يتراجع

قال اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات والنقابات النفطية في بيان نشره على صفحته بموقع تويتر إن عمال النفط والغاز بالكويت أنهوا إضرابهم المستمر منذ ثلاثة أيام والذي خفض بشكل مؤقت إنتاج النفط في البلاد إلى النصف.

وقال الاتحاد في البيان “إكراما لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وانطلاقا من مبدأ المحبة والولاء لسموه… قررنا التالي: أولا إلغاء قرار الإضراب الشامل والتحاق جميع عاملي وعاملات القطاع النفطي بمقار عملهم بدءا من الساعة السابعة صباح غد الأربعاء الموافق 20 أبريل 2016.”

وتعهد الاتحاد “ببذل كل جهد لعودة عجلة الإنتاج لوضعها السابق.”

وأضاف “ثانيا: نؤكد على عدم المساس أو التعرض للعاملين والعاملات الذين شاركوا في التعبير عن رأيهم برفض الانتقاص من حقوقهم من خلال مشاركتهم بقرار الإضراب وعدم اتخاذ أي إجراءات تجاههم.”

جاءت أنباء إنهاء الإضراب بعد ساعات من استبعاد وزير النفط الكويتي التفاوض مع العاملين إلى حين إنهاء الإضراب في حين قال أحد قادة الاتحادات العمالية إن آلاف العمال يعتزمون مواصلة الإضراب لحين إلغاء مخطط خفض أجور القطاع العام.

وبفعل أنباء إنهاء الإضراب تراجع سعر الخام الأمريكي بشكل طفيف. وكانت أسواق النفط شهدت انتعاشا هذا الأسبوع عندما أجبر الإضراب شركة نفط الكويت إلى خفض الإنتاج إلى 1.1 مليون برميل يوميا انخفاضا من المستوى الطبيعي البالغ نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا. وبحلول يوم الثلاثاء ارتفع الإنتاج إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميا.