وزيري النفط لفنزويلا وروسيا متشائمان بخصوص اسعار النفط

حذر وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو يوم الأربعاء من أن أسواق النفط العالمية متخمة بالمخزونات وأن أسعار النفط قد تنهار ما لم يستأنف منتجو النفط المحادثات بشأن تثبيت مستوى الإنتاج.

وقال إن طاقة تخزين النفط تصل الآن إلى 90 بالمئة من حدودها القصوى في حين يواصل المنتجون إنتاج ما يتراوح بين 1.5 و2 مليون برميل نفط يوميا وهو ما يزيد على الطلب في السوق.

وأدلى ديل بينو بتصريحاته في مؤتمر للنفط في موسكو بعد أيام من إخفاق كبار منتجي النفط العالميين في التوصل لاتفاق بشأن تثبيت مستوى الإنتاج للمساعدة في دعم أسعار النفط المنخفضة.

وقال الوزير إن هناك حاجة لسعر يتراوح بين 60 و70 دولارا للبرميل للسماح للمنتجين باستئناف الاستثمار في حقول جديدة لتحل محل الحقول الناضجة التي بدأ إنتاجها في التراجع:

من جهته  قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الأربعاء إن صناعة القرار داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) صارت أكثر تعقيدا وإن المنظمة لم تأخذ أي إجراء لتنظيم سوق النفط العالمية منذ عام 2008

واضاف

إن بمقدور كل من السعودية وروسيا زيادة إنتاج النفط زيادة حادة.

وقال نوفاك “هم (السعوديون) بالفعل قادرون على زيادة الإنتاج زيادة كبيرة. لكن كذلك نحن.”

لكن الوزير أكد أن فشل محادثات الدوحة لن يؤثر على العلاقات بين روسيا والسعودية. وقال “سنواصل التعاون مع السعودية في قطاع الطاقة.”

وأوضح نوفاك أنه لا نية لدى موسكو للاجتماع بشكل منفصل مع المنتجين في أوبك وخارجها قبل يونيو حزيران المقبل.

وقال إن إنتاج النفط الروسي سيتجاوز 540 مليون طن هذا العام