النقاط الرئيسية في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي

الفائدة باقية على انخفاضها الحالي او على مستوى اخفض ربما ولفترة طويلة وحتى الى م ابعد انتهاء التيسير الكمي..
شراء المركزي لسندات الشركا ت سيبدأ في شهر يونيو.
من المتوقع ان يتابع النشاط الاقتصادي تحسنه.
نتوقع ان يساعد انخفاض اسعار النفط على ارتفاع نسبة الاستهلاك الفردي في منطقة اليورو.
مصادر الخطر متاتية من التوترات الجيوسياية كما من الوضع الاقتصادي العالمي اكثر مما هي من عوامل داخلية.
التضخم امام خطر العودة الى المساحة السلبية في الاشهر القادمة ولكن بمدى ابعد منتظر ان تعاود الارتفاع.
الاجور تتحسن تماشيا مع تنامي النشاط الاقتصادي.
ظروف وشروط الاقتراض اعطت اشارات ايجابية بتحسنه.
لم يتناول النقاش موضوع م ابات يعرف بمال الهليكوبتر.
اليورو مجددا على ال 1.1400..
بالنسبة للتوقعات المستقبلية لمنطقة اليورو لا زالت مخاطر التراجع الاقتصادي هي الراجحة.
لا شك بان اجراءات المركزي المتخذة تحفز النشاط الاستهلاكي الداخلي.
التضخم منتظر ارتفاعه في العامين 2017/2018.
على السياسة ان تتحمل مسؤولياتها ان على الصعيد الوطني او الاوروبي العام.
سندات الشلركات التي سيتم شراؤها ستكون لمدى بعيد يصل الى 30 سنة.
السياسة النقدية لا تستهدف التحكم بسعر اليورو او توجيهه.
النمو معتدل ولكنه مستقر. هو مدفوع بعاملي الاستثمارات والستهلاك.
السياسة النقدية تعطي مفعولها ولكن النتائج الايجابية يحتاج ظهورها الى بعض الوقت.
الملاحظات التي يمكننا الان تسجيلها بالنسبة للفائدة السلبية هي ايجابية.
لا اشارات على تاثر قطاع البنوك سلبا بالفائدة السلبية.
الفائدة الحقيقية هي اليوم اعلى مما كانت عليه قبل 20 او 3 0سنة.
القلق تجاه معاشات التقاعد يتم رصده.
نسبة الفائدة المعتمدة عندنا هي نفسها المعتمدة عالميا (في بقية البلدان الرئيسية).
لا بد من ابداء بعض الصبر حتى يمكن رؤية التضخم على المستوى المطلوب.
مخاطر خروج بريطانيا من منطقة اليورو على الاقتصاد الاوروبي نراها محدودة.
حتى موعد استحقاق الاستفتاء البريطاني منتظر ان تستمر حالة التوتر في الاسواق.
نهاية المؤتمر.