بعد بيانات التضخم الاسترالية بات تخفيض الفائدة وارد جدا

مؤشر اسعار المستهلكين الفصلي لاستراليا جاء على تراجع حاد غير متوقع ب -0.2%  والتوقعات كانت على +0.3% في الفصل الاول.
الحدث اثار موجة بيع على الدولار الاسترالي كان اشدها مقابل الاسترليني الذي لا يزال يتمتع بخاصية تفاؤل نسبي بامكانية ان ينتهي استحقاق الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الاوروبي على م ا يرغبه رئيس الوزراء فتتحقق بعض الاصلاحات وتبقى بريطانيا في اتحاد اوروبي تم تطوير بعض قوانينه المعتمدة الان.
مقابل اليورو والدولار تضرر الاسترالي ايضا بنسبة لا بأس بها ومن الواضح ان كل انتعاش له بالمدى القريب سيكون مناسبة بيع جيدة.
الامر هذا ياتي على خلفية اجتماع المركزي الاسترالي للاسبوع القادم حيث ان احتمالات اتخاذه لاجراءات تيسير نقدي جديدة باتت عالية جدا.