استمرار انتعاش الدولار رهن بنتائج بيانات اليوم المهمة

عضو الفدرالي الاميركي ” وليامس ” تحدث عن امكانية رفع الفائدة في اجتماع شهر يونيو ان تتابع الانتعاش الاقتصادي. هذا انعكس قوة مستجدة على الدولار بعد ضعف اليومين الماضيين.

مبيعات السيارات الاميركية من جهتها ذهبت بالاتجاه الايجابي ايضا وشكلت عنصر دعم اذ بلغت في ابريل 17.32 مليون وحدة بعد 16.46 في مارس.

غدا يوم عطلة اوروبي واليوم البرنامج البياني حاشد.

من اوروبا اشارة اسبانية لا بأس بها صدرت عن سوق العمل الذي سجل انتعاشا من خلال رقم متراجع للعاطلين عن العمل بلغ -83.6 الف طلب بينما التوقعات كانت على ال 81.7 الفا.

مؤشرات مديري المشتريات الاوروبية تبدأ بالظهور ال   07:00جمت  . الأكثر أهمية بين هذه المواعيد هي المتعلقة بالسوق الايطالي والاسباني نظرا لكون المتوقع للسوق الفرنسي والالماني كما الاوروبي عامة مستقر على قيمته في القراءة السابقة . على العموم لا يوجد تخوف من نتائج سلبية تشير الى برودة فائقة في النشاط الاقتصادي تنعكس ضغطا اضافيا على اليورو بعد تصحيح يوم امس المندفع اثر مقاس ال 1.1600.

بعكس ذلك فان الاشارات المقلقة تصدر من الولايات المتحدة الاميركية. مؤشر ISM لقطاعات التصنيع لم يكن مرضيا بنتيجته بداية الاسبوع والانظار اليوم الى قطاع الخدمات في ال 14:00 جمت. المعطيات المتوفرة من خلال مختلف المؤشرات المناطقية جيدة بحيث ان توقع نتيجة عامة ايجابية ترتكز على معطيات واقعية فيكون بهذا تاثير بيان اليوم مختلفا عما كان عليه الامر في بيان يوم الاثنين الماضي.

بالنسبة لسوق العمل نكون في ال 12:15 جمت مع تقرير التوظيف في القطاع الخاص ADP المنتظر من جهته ايضا على نتيجة مستقرة فوق ال 200 الف وظيفة مستحدثة في ابريل .

من اسيا تبقى الاهتمامات منصبة على موقف بنك اليابان ووزارة المالية من الارتفاع المسرف للين الذي بات على مستويات غير مقبولة منهما ولا بد من توقع تحرك ما يحد من هذا الارتفاع. ليلة امس ملفتة كانت الارتدادة المتسارعة للعملة اليابانية اثر سماع السوق موقفا تدخل فيه كلاميا كل من وزير المالية ورئيس المركزي مشيرين الى عدم رضاهما عن التحركات المسرفة في الارتفاع. عليه فان كل بيع للين الياباني مقابل اية عملة اخرى يجب ان يبقى حذرا بخاصة وان السوق الياباني يعود الى العمل صبيحة الجمعة بعد العطلة الطويلة.

الدولار الاسترالي من جهته يبقى تحت الضغط الحاد بعد التدخل الغير محسوب للمركزي الاسترالي وتخفيضه للفائدة المرفق بتصريحات عن امكانية اجراء المزيد من التخفيضات لاحقا.