مواعيد الاسبوع تبدأ اليوم بادخال الحيوية الى الاسواق

عضو المركزي الاوروبي نوفوتني يثمن كون التقديرات المستقبلية للتضخم مستقرة ولكن هذا لا يعفي او يضمن عدم تراجعها. الخطر لا يزال قائما برايه.

اسواق الاسهم الاسيوية تتراجع بتاثير من وجهة الاسواق الاميركية.

تقديرات التضخم من استراليا تاتي ضاغطة ومؤثرة سلبا على الدولار الاسترالي مجددا.

الانظار الى موقف المركزي البريطاني من مستقبل الفائدة في اجتماع اليوم ال 11:00 جمت. لا توقعات بتغيير في السياسة النقدية والانظار الى كلام رئيس المركزي كارني في ال 11:45 جمت. من المنتظر ان يبقي على موقفه المترقب وان يبقي الانظار والاهتمام متجه الى نتائج الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الاوروبي.  ايضا تقرير التضخم من غير المتوقع ان يعطي اشارات تراجعية ممهدة لرهانات على رفع مستقبلي قريب  للفائدة.

من الولايات المتحدة تصدر اسعار الاستيراد وهي توفر المعطى الاولي لتطور التضخم في الشهر الحالي. معطيان ايجابيان يعملان لصالح استقرار الاسعار وربما تناميها بخلاف ما كان عليه الوضع في بدايات العام الحالي وهما : التحسن في اسعار الدولار وبالاخص الارتفاع في اسعار النفط. هذا يسمح بموقف تفاؤلي بامكانية صدور رقم اعلى من المتوقع بخاصة في القيمة السنوية  يكون محفزا لرهانات على ارتفاع الفائدة ومفيدا للدولار. طلبات اعانة البطالة منتظرة مستقرة على ال 275 الف طلب ومن غير المنتظر ان تشكل تاثيرا على مجرى الاحداث المتمحورة حاليا على موقف الفدرالي من مستقبل الفائدة.

ايضا من الولايات المتحدة ترقب لكلام عضوي الفدرالي روزنجرين وجورج في ال 15:45 و 17:30 جمت.

من اليابان كلام لرئيس المركزي كورودا  اشار فيه الى صعوبة قدرة بلاده على اضعاف عملتها بتدخلات في السوق مباشرة مبديا عدم رضاه عن الارتفاعات القوية والسريعة للين. ايضا على هذا الصعيد قال أكاديمي بارز على اتصال وثيق بالسيد كورودا  إن احتمالات تدخل اليابان في السوق لبيع الين ستتوقف على قدرتها على اقناع دول مجموعة السبع وخصوصا الولايات المتحدة بأن الزيادات في سعر الين سريعة بشكل مبالغ فيه.

اليورو حاول بالامس تكوين انطلاقة ممهدة لوجهة صعودية مستفيدا من تراجع شهية المخاطرة في السوق وتراجع اسواق الاسهم الاميركية عند بدء التداول ،ولكن النبض ظل ضعيفا وال 1.1450 شكلت عائقا اوليا امامه. تجاوز هذا المستوى ان تحقق يجعل الصورة اكثر ايجابية.  وتجاوز ال 1.1500 يؤكد على ارجحية الوجهة الصعودية القادمة. على الصورة التقنية لم يطرأ تغيير بعد. من الواضح ان المشاركين في السوق يتوخون الحذر ويؤثرون انتظار نتائج مواعيد الاسبوع اليوم وغدا.