مجموعة السبع بتعهدات باهتة. مواعيد نهاية الاسبوع اميركية

في نهاية الاسبوع لا محطات بيانية بارزة من اوروبا، ويتركز الاهتمكام على الولايات المتحدة من خلال بياني النمو والثقة، كما من خلال كلمة لرئيسة الفدرالي يللن التي قد تتطرق فيها الى السياسة النقدية . ياتي هذا بعد الدعوة الحماسية لمجموعة من اعضاء الفدرالي الذين دعوا لرفع الفائدة في الايام الماضية،.

بيان الناتج المحلي الاجمالي يصدر ال 12:30 جمت واحتمالات تقدم النمو من 0.5 الى اعلى ليست معدومة، بينما حظوظ ارتفاع ثقة المستهلكين في الاستقصاء الذي تعده جامعة ميشيجان تبدو حظوظها اقل، حيث ان الاستقرار حول ال 95 نقطة مرجح.

ال 17:15 جمت تتحدث رئيسة الفدرالي في موضوع لا يتعلق مباشرة بما يريد السوق معرفته،  ولكن التطرق اليه يبقى ممكنا ولو بصورة مختصرة او تلميحية، والا فالانتظار الى كلمتها التالية في السادس من الشهر القادم. باعتقادنا ان رئيسة الفدرالي لن تبدي نفس الحماس، تشبها بزملائها في الفدرالي،  بل ستبقى في وضعية متحفظة نسبيا، بخاصة وان اجتماع الفدرالي القادم سينعقد قبيل اجراء الاستفتاء البريطاني اضافة الى كون مؤشرات ال ” بي ام اي ” للمناطق جاءت على برودة، ولا تبشر بحماوة في قطاع التصنيع مستقبلا.

من جهة اخرى فقد عبرت مجموعة الدول السبع الكبرى عن القلق بشأن المخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي، وتعهدت بالسعي إلى نمو قوي ومستدام. 

 

وفي بيان في ختام قمة في اليابان تعهد زعماء دول المجموعة أيضا بتفادي تخفيضات تنافسية لقيمة عملاتهم، كماحذروا من التحركات الجامحة لأسعار الصرف. ويمثل هذا حلا وسطا بين اليابان التي هددت بالتدخل لوقف زيادات حادة في الين والولايات المتحدة التي تعارض بشكل عام التدخل في السوق.

 

من جهة اخرى فقد قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الجمعة إن زعماء مجموعة الدول السبع الكبرى لم يناقشوا خروجا محتملا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي أثناء اجتماعهم في اليابان، لكن كان هناك توافق على أنهم يريدون أن تبقى بريطانيا في الاتحاد.

اليورو من جهته يتقدم لليوم الثاني ويحسن حظوظ التحول الى الارتفاع التي ستتعزز اليوم ان نجح بانهاء الاسبوع فوق ال 1.1230 بينما سيكون امام موجة انخفاض جديدة فيما لو حقق عمقا جديدا تحت ال 1.1125. المواعيد الاميركية قد تحدد المصير اذا….