أسعار النفط تهبط مع زيادة العراق صادراته من الخام

تراجعت أسعار النفط إلى نحو 49 دولارا للبرميل يوم الاثنين في الوقت الذي رفع فيه العراق الحجم المستهدف لصادراته من الخام قبيل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في حين من المنتظر عودة الإنتاج الكندي بعد اندلاع حرائق غابات واسعة.

واتجهت الأنظار إلى اجتماع أوبك الذي سيعقد في فيينا هذا الأسبوع على الرغم من أن معظم المحللين لا يتوقعون أي تغيير في حجم إنتاج المنظمة.

وبينما لم تتمكن المنظمة من التوصل إلى اتفاق لتثبيت الإنتاج في مسعى لدعم الأسعار صار العراق أحدث عضو يرفع حصته التصديرية قبيل الاجتماع حيث سيصدر خمسة ملايين برميل إضافية من النفط الخام لشركائه في يونيو حزيران.

وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام برنت 48.97 دولار للبرميل بحلول الساعة 0959 بتوقيت جرينتش بانخفاض 35 سنتا في تراجع لليوم الثالث على التوالي.

ووصل سعر خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة إلى 49.13 دولار للبرميل بانخفاض قدره 20 سنتا.

وتعرضت السلع الأولية المقومة بالدولار لضغوط أيضا من ارتفاع العملة الأمريكية بفعل التوقعات بزيادة أسعار الفائدة قريبا.

غير أن حجم التداولات كان محدودا نظرا للعطلات في بريطانيا والولايات المتحدة.

وهبط إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2014 بعد أن خفضت شركات التنقيب عدد منصات الحفر للأسبوع التاسع خلال الأسابيع العشرة الماضية على الرغم من ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة.

وقال تجار إن خام غرب تكساس الوسيط تعرض أيضا لضغوط من الارتفاع المتوقع في إنتاج الرمال النفطية في كندا:

رويترز.