اجتماع المركزي الاوروبي وبيانات سوق العمل الاميركي. هل من افادة لليورو ؟

البيج بوك تحدث بالامس عن نمو الاقتصاد الاميركي بصورة جيدة في معظم المناطق.

مبيعات السيارات لشهر مايو سجلت نموا مُرضيا ايضا ببلوغها ال 17.37 مليون وحدة.

اليورو يتجاوز ال 1.1200 في تداولات الساعات الاسيوية، والانظار تتركز اليوم على اجتماع المركزي الاوروبي والمؤتمر الصحافي لرئيسه. بالنسبة للقرارات فان  المتوقع، بنسبة ترجيح عالية جدا، الا تعطي مفاجآت بالنسبة لمستوى الفائدة الاساس او فائدة الايداع،  ويبقى التركيز على ما سيصرح به ماريو دراجي من تعليقات في ال 12:30 جمت.

تقديرات جديدة لنسبتي النمو والتضخم ستكون موضع اهتمام ،حيث ان تعديلها مرجح. ارتفاع التقديرات للتضخم بنسبته الاساسية منتظرة نظرا لارتفاع اسعار النفط مؤخرا، ولكن تخفيض طفيف للتوقعات النواتية غير مستبعدة، لان هذه على ارتباط برفع الاجور وتحسن سوق العمل التي لن تكون في وارد التحقق بالمدى القريب. بالطبع سنسمع من رئيس المركزي التأكيد المعتاد على جهوزية المركزي لاتخاذ كل اجراء لازم لمواجهة اية مستجدات في جو عالمي معرض دوما للمفاجآت ، دون ان يعطي اشارات دقيقة ومحددة الى تخطيط ما، لاتخاذ تدابير تيسير جديدة بالمدى المنظور،لان هذا سيبقى على ارتباط بمستقبل التضخم والنمو المستقر حاليا. بالمجمل لا نراهن على ارتفاع لليورو استنادا الى معطيات اوروبية حاسمة ولكن ارتفاعاته ان حدثت فهي ستكون مدفوعة بمستجدات اميركية تضغط باتجاه تاجيل رفع الفائدة.

اميركيا الصورة تبقى غامضة بالنسبة لقرار رفع للفائدة في اجتماع الشهر الحالي. بعد صدور مؤشر ال ” ISM ”  ومؤشر التصنيع لمنطقة شيكاجو تراجعت نسبة الرهانات بحسب اسواق الفيوتشر الى 18% من 24% لبداية الاسبوع و 18% لنهاية الاسبوع الماضي. ايضا احتمالات الرفع في يوليو تراجعت الى 49% من 53%. تلميح جانيت يللن مؤخرا الى امكانية رفع قادم ظل متحررا من المواعيد الملزمة باستعمالها تعبير الاشهر القادمة الممتدة طبعا حتى نهاية العام. بيانات سوق العمل المنتظر صدورها اليوم وغدا من المستبعد بتقديرنا ان تؤدي الى تعديل ايجابي على هذا الصعيد، لان نسبة التفاؤل بحدوث تحول بالغ الايجابية وحاسم مستبعد، ان بما خص تقرير التوظيف في القطاع الخاص المنتظر اليوم، او بالنسبة للارقام الرسمية للتوظيف المنتظرة يوم غد الجمعة..