أسهم السعودية ترتفع قبل إعلان إصلاحات وتباين خليجي

(رويترز) – ارتفعت البورصة السعودية يوم الاثنين قبيل إعلان المملكة تفاصيل خطتها للإصلاح الاقتصادي في حين تباينت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى في أحجام تعاملات هزيلة مع بداية شهر رمضان.

وتهدف خطة التحول الوطني وهي جزء من الإصلاحات الاقتصادية إلى تقليص اعتماد الاقتصاد السعودي على إيرادات النفط ومن المنتظر تقديمها إلى مجلس الوزراء لإقرارها في وقت لاحق يوم الاثنين وإعلان تفاصيل الخطة من خلال مؤتمرات صحفية يومية للوزراء المعنيين من مساء الاثنين.

ولم تتضح بعد تفاصيل السياسات الاقتصادية التي ستُناقش في المؤتمرات الصحفية لكن من المعروف أن خطة الإصلاح الشاملة تتضمن خفض الدعم وزيادة الضرائب وبيع أصول حكومية وزيادة كفاءة الأداء الحكومي وتحفيز استثمارات القطاع الخاص.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.2 بالمئة يوم الأحد في ظل قلق المستثمرين المحليين من إجراءات التقشف. لكن الأسهم تعافت يوم الاثنين في تداول هزيل ليغلق المؤشر مرتفعا واحدا بالمئة.

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.2 بالمئة. وتراجع السهم 3.6 بالمئة يوم الأحد.

رغم ذلك تراجع سهم زين السعودية للاتصالات 4.2 بالمئة بعدما قفز بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة يوم الأحد إثر توقيع الشركة اتفاقا لإعادة تمويل قرض بقيمة 2.25 مليار ريال (600 مليون دولار).

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.2 بالمئة مع تراجع سهم بنك دبي الإسلامي 1.8 بالمئة. وتعرض السهم لضغوط معظم الوقت منذ بدء تداول إصدار حقوق للشركة في 30 مايو أيار. وآخر يوم لتداول ذلك الإصدار هو 13 يونيو حزيران.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة. وشهد سهم بنك الخليج الأول تقلبات حيث هبط في أوائل التعاملات لكنه أغلق مرتفعا 0.8 بالمئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.7 بالمئة مدعوما بأسهم بنوك مثل مصرف قطر الإسلامي الذي صعد 1.2 بالمئة والبنك التجاري القطري الذي زاد 2.4 بالمئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحدا بالمئة مع صعود الأسواق الناشئة عموما. وزاد سهم البنك التجاري الدولي 2.9 بالمئة في أنشط تداول له منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وصعد سهم المجموعة المالية هيرميس 2.7 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته في 11 شهرا. وقالت الشركة يوم الأحد إن مصرف لبنان المركزي وافق على بيع حصة قدرها 40 بالمئة في بنك الاعتماد اللبناني التابع لها. ووافق مجلس إدارة هيرميس في مارس آذار على بيع 40 بالمئة في بنك الاعتماد اللبناني إلى مستثمرين عرب ولبنانيين مقابل 33 دولارا للسهم وبيع باقي أسهمه في البنك بحلول مايو أيار القادم