بورصة السعودية ترتفع لليوم الثاني بفعل الإصلاحات والنفط يدعم الخليج

 ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.1 في المئة يوم الأربعاء مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم في شركات من المنتظر أن تستفيد من خطط الإصلاح الاقتصادي بينما أدى صعود النفط لأعلى مستوياته منذ بداية العام إلى تحسين معنويات المستثمرين في أرجاء المنطقة.

وقفز سهم دار الأركان للتطوير العقاري 9.2 في المئة إلى 5.95 ريال مسجلا مكاسب بالحد الأقصى اليومي للجلسة الثانية على التوالي.

وبعد إغلاق السوق يوم الثلاثاء قالت الشركة إنها تجري محادثات مع الحكومة لبناء منازل بموجب خطة الإصلاح الاقتصادي. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وقالت إعمار المدينة الاقتصادية أيضا إنها تجري محادثات مع وزارة الإسكان لبناء منازل للسعوديين وقفز سهمها 8.6 في المئة.

وأعلنت الحكومة السعودية يوم الإثنين خطة التحول الوطني ومدتها خمس سنوات في إطار إصلاحات على نطاق أوسع أطلقت في أبريل نيسان تحت اسم “رؤية 2030”.

وتتضمن الخطة التي وضعت أهدافا للجهات الحكومية أيضا الإنفاق على مبادرات جديدة في الرعاية الصحية والتعدين والطاقة المتجددة ستتكلف نحو 270 مليار ريال (72 مليار دولار). وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف يوم الثلاثاء إن ذلك سيمول جزئيا من خلال وفورات من رفع معدلات الكفاءة في القطاع العام وخفض الإنفاق على مشروعات قائمة.

وتهدف الخطة أيضا إلى زيادة نسبة الأسر السعودية التي تمتلك منازل إلى 52 في المئة بحلول 2020 من 47 في المئة حاليا وتقليص فترة الانتظار للحصول على تمويل سكني إلى خمس سنوات بحلول 2020 من 15 عاما حاليا.

ومن المستفيدين أيضا من الإصلاحات الاقتصادية المزمعة مجموعة الطيار للسفر التي ارتفع سهمها 3.1 في المئة إلى 39.70 ريال. ومن المنتظر أن تستفيد الشركة التي تقدم خدمات السياحة الدينية في المملكة من جهود تعزيز دور قطاع السياحة والفنادق في الاقتصاد كما جاء في الخطة.

وحققت أسهم البتروكيماويات أيضا أداء قويا مع صعود مؤشر القطاع 1.4 في المئة في ظل ارتفاع أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت لأعلى مستوياتها منذ بداية العام.

وارتفع سهم شعاع كابيتال بدبي 5.7 في المئة بعدما أكدت الشركة في إشعار للبورصة يوم الأربعاء أن مجموعة أبوظبي المالية توصلت إلى اتفاق لشراء حصة مجموعة دبي المصرفية فيها وقدرها 48.36 في المئة. ولم تفصح شعاع عن قيمة الصفقة وقالت إن إتمامها يتوقف على موافقة الجهات التنظيمية.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة مع تجاوز الرابحين للخاسرين بواقع 18 إلى أربعة. وارتفع السهمان القياديان إعمار العقارية وداماك العقارية 1.3 وثلاثة في المئة على الترتيب.

ودفعت أسهم العقارات والبنوك المؤشر العام لسوق أبوظبي للصعود 1.4 في المئة. وارتفع سهما بنك الخليج الأول والدار العقارية بما يزيد عن اثنين في المئة لكل منهما.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة إلى 7780 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ 27 أبريل نيسان.

وارتفع الجنيه المصري في السوق السوداء يوم الأربعاء في علامة على انحسار المخاوف من خفض جديد للعملة في الوقت الحاضر وهو ما شجع المستثمرين على شراء الأسهم المصرية.

وواصل سهم بالم هيلز للتعمير مكاسبه من الجلسة السابقة ليرتفع 2.3 في المئة. وقالت الشركة يوم الثلاثاء إن المساهمين وافقوا على خطتها لزيادة رأس المال المساهم به إلى 4.6 مليار جنيه مصري (518 مليون دولار) من خلال إصدار أسهم مجانية.

وهبط سهم المجموعة المالية-هيرميس 3.1 في المئة بفعل عمليات جني أرباح بعدما قالت الشركة إنها باعت حصة قدرها 40 في المئة في بنك الاعتماد اللبناني التابع لها.

وكالات.