اليورو : هدأت الحركة التراجعية بعد التمعن في ما قيل

حركة التراجع الحادة التي بدأت ردا على كلام ماريو دراجي هدأت نسبيا بعد التمعن في ما صدر عنه من كلام.
دراجي قال ان تحفيزا جديدا هو جاهز للدفع في الاقتصاد تحفيزا له. الاسواق فهمت بداية ان التحفيز هذا سيكون كناية عن اجراءات جديدة تيسيرية ولكن لاحقا كان الترجيح بان كلامه يرمي الى التذكير باجراءات الاقراض الميسر للبنوك التي سيبدأ تنفيذها قريبا والتي كان المركزي قد قررها.
ننظر باهتمام الى ال 1.1220 وما اذا كانت ستصمد.
بالمجمل يبقى حديث رئيس الاوروبي ذات طابع ضاغط على اليورو، بينما طغى على حديث رئيسة الفدرالي الطابع ذاته ايضا.
بالمحصلة نعود الى المربع الاول وتبقى تطورات المسالة البريطانية المعطى المؤثر الاساسي في السوق.