بداية اميركية وسط اجواء لا تزال مشحونة

بداية ضعيفغة في وول ستريت. مؤشر اس اند بي يهدد دفاع ال 2006 وان تم كسره ثم تجاوز ال 2000 فالحركة التراجعية مرشحة للتفاعل اكثر. بهذه الحالة وجب الانتباه الى الشراءات على الاسترالي وهي ستكون خطرة.
ايضا الانتباه للتطير الحاد في الاسواق وللمارجن العالي جدا على ازواج الاسترليني.
الاسواق بانتظار حديث ماريو دراجي وسطكلام تم  تاكيده قبل قليل من قبل الفدرالي  بان رئيسة الفدرالي لن تتوجه الى البرتغال للمشاركة بمؤتمر رؤساء البنوك المركزية. ايضا رئيس المركزي البريطاني لن يكون متواجدا.

ايضا الامل كبير بان تكون القمة الاوروبية ليوم غد محطة مهمة تصدر عنها تاكيدات على الوحدة والعمل لحماية منطقة اليورو والاتحاد عامة. امل باستفادة اليورو منها. والا فالوضع سيزداد سوءا والاسواق ستراهن على حتمية حدوث استفتاءات اوروبية في بلدان اخرى للانفصال…

ترحيب اوروبي بدخوال اسكتلندا في الاتحاد وانفصالها عن المملكة المتحدة. التعقل لم يحن وقته اذا بعد. السوق لا يريد سماع مثل هذه التصريحات العدائية النارية الغير بناءة. من الواضح ان منطقتنا قد صدرت الى البلدان الاوروبية موجات البشر اللاجئين والى مسؤولي هذه المنطقة طريقة ادارة الازمات السياسية بالذهنية المريضة المتشبعة بالتحدي .
اليورو مقابل الاسترليني على محطة مقاومة صلبة على ال 0.8350. كسرها ان كان ثابتا سيفتح طريق باتجاه ال 0.8400 وربما لاحقا ال 0.8500.
رئيس المفوضية الاوروبية يتعرض لمطالبات له بالاستقالة وسط اتهامات بانه لم يعمل شيئا لمنع حدوث ما حدث. من جهته يرفض الاستقالة ويدعو المفوضية الى اجتماع ال 13:00 جمت.