ستاندرد آند بورز تخفض تصنيفها الائتماني للاتحاد الأوروبي إلى (‭AA‬) بعد خروج بريطانيا

(رويترز) – خفضت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيفها الائتماني للاتحاد الأوروبي يوم الخميس مشيرة إلى القلق بشأن وحدة التكتل بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد لكنها أبقت على نظرتها المستقبلية مستقرة.

وخفضت ستاندرد آند بورز تصنيفها الائتماني للاتحاد الاوروبي من‭‭ ‬‬(‭‭AA+‬‬)‭‭ ‬‬إلى (‭‭AA‬‬) قائلة في بيان إنها “أعادت تقييم رأيها للتماسك داخل الاتحاد الأوروبي” وإن الاتحاد ربما سيكون لديه مرونة أقل في الميزانية بعد رحيل بريطانيا.

وأضافت الوكالة قائلة “توقعات الإيرادات والتخطيط الرأسمالي الطويل الأجل والتعديلات لعوامل رئيسية لامتصاص الصدمات المالية داخل الاتحاد الأوروبي ستكون عرضة لشكوك أكبر.”

وقال مسؤول بارز بالاتحاد الأوروبي يشارك في وضع السياسة الاقتصادية للاتحاد إن خفض التصنيف من جانب وكالة واحدة للتصنيفات الائتمانية من شأنه ألا يؤثر على الاتحاد الأوروبي لأن المستثمرين يأخذون متوسطا لجميع التصنيفات بشأن المتطلبات الرأسمالية وهو ما يعني في الواقع العملي أن الاتحاد ما زال يحتفظ بدرجة عليا للتصنيف الائتماني.

وامتنع متحدث باسم آلية الاستقرار الأوروبية -صندوق الدعم المالي لمنطقة اليورو- عن التعقيب