هدأت؟ ظاهريا نعم. الحذر لا يزال مُبرّر

المهلة القانونية لتقديم طلبات الترشح لمنصب رئاسة الوزراء خلفا لدايفد كاميرون في بريطانيا تنتهي اليوم في ال 11:00جمت. وزيرة الداخلية ” ماي “، وزير العمل “كراب”، وزير الدفاع السابق ” فوكس ” ، قدموا طلبات الترشح حتى الان. رئيس بلدية لندن السابق ” بوريس جونسن ” منتظر ان يتقدم بطلبه ايضا.

السوق الاسيوي كان مرتاحا بعد التقدم القوي في الاسواق الاميركية يوم امس. 

اسعار المستهلكين في كل من المانيا واسبانيا تقدمت وبنسبة اعلى مما كان متوقعا. هذا لم يغير كثيرا في النسبة السنوية التي لا تزال تراوح على مستوى منخفض غير مُرضٍ للمركزي طبعا. اليوم تصدر الارقام عن فرنسا وايطاليا واخيرا عن منطقة اليورو كلها. التقديرات جيدة ولكنها لن تكون مصيرية بالنسبة لليورو الذي يتحرك ربطا بمعطيات اخرى حتى الان؛ خاصة وا ن رئيس المركزي الاوروبي قد حدد موقفه القريب المدى بخصوص التيسير الاضافي الذي لن يحدث الا في الحالات الاضطرارية القصوى ،وهي غير بادية حتى الان.

صمود اليورو حتى الان انما يعود على الارجح الى الطمأنينة المحيطة بالاسواق تجاهه نظرا للفارق الشاسع في الحسابات الجارية الاميركية والاوروبية لمصلحة الاخيرة. الى ذلك فان خروج بريطانيا لن يتسبب بالمدى القريب بازمة اوروبية مصيرية تؤدي الى تفجر المنطقة كما كان يُخشى ، وهي لن تؤدي ايضا الى تغيير في السياسة النقدية، كما صرح ماريو دراجي مؤخرا. هذا يبقي الضغط على خروج الرساميل من المنطقة محدودا جدا ولا يشكل خطرا.

في بريطانيا الصورة تبدو هادئة، ولكن جمرة ما لا تزال تحت الرماد، وقد تؤدي الى اشتعال جديد لسبب طارئ ما. “مارك كارني” يتحدث في ال 15:00 جمت ، والموضوع هو الطلاق الحاصل والمنتظر استكمال اجراءاته. في كلمته الاخيرة كان قد بدا مقتدرا ومؤنبا السياسيين على ما تسببوا به، مطمئنا الشعب بأنه سيصلح بطريقة ما ما أفسدوه. اليوم تتطلع الاسواق الى عطار بريطانيا لترى وتتعرف على الوسيلة التي سيُصلح الامور بها. ثمة رهانات قوية على تخفيض للفائدة آت ولا مهرب منه. ثمة رهانات على دعم اقتصادي جديد. انكفاء الاسترليني من ال 1.3500 يأتي على هذه الخلفية.

في الولايات المتحدة بيانات جديدة . التطلع الى مؤشر شيكاجو الذي يسبق مؤشر ” اي اس ام ” الذي يأتي يوم غد. المؤشرات المناطقية التي صدرت حتى الان اتت اعلى مما كان متوقعا لها، وهذا مؤشر طيب يسمح بتهدئة الاوضاع اضافيا، وبتوقع صدور نتيجة حسنة عن مؤشر ” اي اس ام ” الجمعة. نتيجة حسنة مريحة، ولكنها لن تكون حتما مؤثرة وحاسمة على صعيد تغيير في التوجه المنتظر من الفدرالي. عليه لا يجب توقع ارتفاعات كبيرة للدولار على خلفية رهانات مستجدة بخصوص الفائدة. ارتفاعات اليوم ان حدثت فسيكون لها علاقة على الطلب الذي يبرز احيانا في نهاية الشهر وهو يكون بالعادة مؤقتا.

من الصين أخبار غير مريحة للاميركيين والاوروبيين تمثلت بتصريحات من المركزي الصيني مفادها : لا ضرر من رؤية الدولار يرتفع مقابل اليوان ليبلغ 6.9 يوان للدولار الواحد. اسواق الاسهم الاوروبية والفيوتشر الاميركية ردت تراجعا. هكذا فعل الدولار الاسترالي ايضا .

ملاحظة مهمة:
 بداية من شهر يوليو القادم سيتم ارسال نصائح عمل محددة على مسنجر ياهو او على ال WhatsApp
يُرجى من المهتمين بتلقي هذه النصائح ان يحددوا الوسيلة المفضلة لديهم من بين الوسيلتين المحددتين اعلاه برسالة ” ايميل ” ترسل لنا على : office@boursa.info