اليورو يتخلى عن مكتسباته واليونان تبقى مصدر الحذر الاول

اليورو يتخلى عن مكاسبه المتحققة في ساعات التداول الاوروبي.
تصريحات وزير مالية اليونان التي طالب فيها البنك المركزي بتمديد دفع الديون المستحقة مع اشارته الى استبعاد قبول رئيس المركزي بها عامل ضاغط أعاد الحذر الى السوق. فاروفاكيس اشار ايضا الى ان اليونان ستكون ملتزمة بدفع ديونها ولكن المستحقات في الاشهر الثلاثة القادمة ضخمة بحيث لا بد من تأجيلها لمدة أطول.
كلام رئيس المركزي الاوروبي عن النية في استكمال برنامج التحفيز الاقتصادي وعدم التوجه الى ايقافه قبل الموعد المحدد بالرغم من التحسن في النهضة الاقتصادية ساعد على التراجع المستجد.
ايضا فوائد السندات سجلت تراجعا متلاحقا ما انعكس بدوره سلبا على اليورو بعد ارتفاعات قارب فيها ال 1.1450 ظهيرة اليوم الخميس.