البورصة المصرية ترتفع بفعل توقعات خفض قيمة العملة

(رويترز) – ارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة القاهرة 2.9 بالمئة يوم الاثنين بفعل توقعات إجراء خفض جديد في قيمة العملة في السنة المالية الحالية بينما أغلقت أسواق الأسهم الخليجية على صعود قبيل عطلة عيد الفطر.

كانت صحف محلية نقلت يوم الأحد عن محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر قوله إن سعر صرف الجنيه يجب أن يقوم على قوى السوق بحيث يتحدد بناء على العرض والطلب.

ويعتقد الاقتصاديون أنه لا مفر من إجراء خفض جديد في قيمة الجنيه في السنة المالية الحالية.

ودعم ذلك البورصة حيث حققت معظم الأسهم التي جرى تداولها مكاسب وأظهرت بيانات السوق أن المستثمرين المحليين من المؤسسات اشتروا أكثر مما باعوا.

ومن المنتظر أن تستفيد الشركات المرتبطة بقطاع السياحة والتصدير وتلك التي تركز على العقارات من خفض قيمة العملة. وقفز سهم المصرية للمنتجعات السياحية 7.1 بالمئة وسهم طلعت مصطفى للتطوير العقاري 9.1 بالمئة.

وفي منطقة الخليج زاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له في تسعة أسابيع ونصف الأسبوع. وصعد المؤشر يوم الأحد بعدما وافق مجلسي إدارة بنكي الخليج الأول وأبوظبي الوطني على اندماج مقترح بين من المنتظر استكماله في الربع الأول من 2017.

وصعد سهم بنك أبوظبي الوطني اثنين بالمئة بعدما ارتفع أربعة بالمئة في الجلسة السابقة. واستقر سهم بنك الخليج الأول بعدما أغلق مرتفعا اثنين بالمئة يوم الأحد.

وزا سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) اثنين بالمئة. وارتفع سهم شركة الطاقة التي تملك حكومة أبوظبي حصة أغلبية فيها ستة بالمئة منذ قالت الإمارة إنها ستدمج ذراعي الاستثمار مبادلة للتنمية وشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك).

وارتفع مؤشر سوق دبي واحدا بالمئة مدعوما بعمليات شراء في الساعة الأخيرة من جلسة التداول مع قيام المستثمرين بتكوين مراكز في أسهم الشركات المتوسطة قبيل عطلة عيد الفطر.

وزاد سهم دبي للحدائق والمنتجعات 0.6 بالمئة وسهم أرابتك القابضة للبناء 2.9 بالمئة.

وفي قطر استهلت بروة العقارية موسم إعلان النتائج المالية للربع الثاني من العام وصعد سهمها 1.8 بالمئة بعدما ارتفع صافي ربحها في الربع الثاني لما يقرب من ثلاثة أمثاله