عن بيانات سوق العمل الاميركي المنتظر صدورها اليوم

عضو الفدرالي ” مستر ” تتحدث عن اشارات توحي بارتفاع قادم لنسبة الاجور.

تراجع حاد لثقة المستهلكين البريطانيين بعد الاستفتاء. التراجع بلغ ال -9 نقطة من -1 في الشهر السابق للاستفتاء.

اليابانيون يكتفون بترداد التحذيرات ولا يقدمون على التحرك. مصدر عن المركزي يقول ان التدخل سيحدث في حال تعرض السوق الى مضاربات تجعل تحركاته متطيرة.

تراجع فوائد السندات الاميركية معطى بالغ التعبير عن استبعاد السوق لامكانية رفع الفائدة على الدولار بعد الاستفتاء البريطاني والمخاطر التي تسبب بها على المستوى الاقتصادي والمالي العالمي.

بيانات البطالة المنتظر صدورها اليوم 12:30 جمت تحيط بها توقعات تفاؤلية منطلقة من الايجابيات التي اعطاها مؤشر مديري المشتريات ISM (56 نقطة )  ، كما من خلال نتيجة تقرير ADP للتوظيف في القطاع الخاص الذي اظهر استيعاب الاقتصاد في يونيو ل 172 الف وظيفة جديدة. هذه الاشارات تسمح بالقول بان التقديرات الخاصة ببيانات اليوم حول ال 175 الف وظيفة مستحدثة ليس تقديرا مبالغا به ايجابا.

ما اذا كانت هذه البيانات وحدها ستكون كافية لاعادة الحياة للرهانات السابقة حول اقتراب موعد رفع الفائدة مسألة فيها شك طبعا. من هنا فانعكاس نتائج بيانات اليوم على السوق سيكون تقييمها بمنظورين : قريب وبعيد المدى.

بالطبع الكل يتطلع الى نتائج هذه البيانات بحذر نظرا للنتيجة القاسية التي اعطاها شهر مايو بتراجع التوظيف الى 38 الف فقط. هذا يعني بكل تأكيد ان نتيجة مخيبة للآمال ان صدرت اليوم سيكون لها الاثر الكارثي على الاسواق على خلفية استحالة الاستمرار بالرهان على صوابية المعالجات المعتمدة للنهوض بالاقتصاد من كبوته منذ العام 2008. بالمقابل ان صدرت نتائج مريحة (فوق ال 150 الف فرصة عمل ) فهذا سيرسخ الاعتقاد بان صدمة شهر مايو انما كانت فقط على خلفية الاضرابات التي ترافقت معها، و سيعيد الى النفوس بعض الثقة ويساهم في اشاعة جو تهدئة نسبي بعد الاضطراب الحاد الذي تعيشه الاسواق عامة.

الى ذلك فان التنبه الى نسبة نمو الاجور أمر ضوري لتقييم الصورة بعد صدور البيانات. ارتفاعها  فوق ال 2.7% بالنسبة السنوية يساعد على تعميم الايجابيات ، وتراجعها دون ال 2.5 % سيقلل منها.

التأكيد على الايجابيات المنتظرة سيقوي الدولار بالمد ىالقريب بينما يتراجع الطلب، ولو مؤقتا، عن الملاذات الامنة، وعلى رأسها الذهب. الين الياباني سيخف الضغط الشرائي عنه. اليورو يجد محطة دعم عل ىال 1.1025/30 وتليها اخرى عل ىلا 1.0910 . ال 1.1100 تبقى صلابتها غير منكرة حيث ان متوسط ال 200 يوم يتواجد على هذا المستوى ويقوي من صلابته.