الاسترليني يهبط بعد بيانات ال بي ام اي

بعد صدور مؤشرات مديري المشتريات البريطانية قالت مؤسسة ماركيت إنه إذا ظلت مؤشرات مديري المشتريات عند هذه المستويات فإنها ستعكس انكماشا في الاقتصاد بوتيرة فصلية قدرها 0.4 بالمئة وهي وتيرة انخفاض لم تشهدها البلاد منذ ركودالعام 2008.
هذا وقد

نزل الجنيه الاسترليني يوم الجمعة بعد نشر مسوح أظهرت انكماش نشاط قطاع الأعمال بوتيرة سريعة بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في استفتاء الشهر الماضي بما يعزز التوقعات بأن بنك انجلترا المركزي سيضطر لاتخاذ مزيد من الإجراءات الشهر المقبل لتحفيز النمو. 

 

وانخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 47.4 في يوليو تموز من 52.3 في يونيو حزيران مسجلا أكبر هبوط له منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1996 وأقل قراءة له منذ مارس آذار 2009. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاضا أقبل بكثير ليصل المؤشر إلى 49.2.

ونزل مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية إلى 49.1 في يوليو تموز من 52.1 في الشهر السابق مسجلا أدنى مستوى له منذ فبراير شباط 2013.

وهبط المؤشر المجمع الذي يشمل قطاعي الخدمات والصناعات التحويلية إلى 47.7 من 52.4 مسجلا أضعف قراءة له منذ أبريل نيسان 2009.

وكالات.