الذهب يتراجع بفعل القلق بشأن سياسة المركزي الأمريكي

(رويترز) – تراجعت أسعار الذهب‭ ‬يوم الجمعة فيما يعكس القلق في ظل انخفاض أسعار الفائدة وفرص تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة قبل نهاية العام.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1323.22 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1416 بتوقيت جرينتش. ويتجه المعدن الأصفر لتكبد خسارة أسبوعية تقارب نسبتها واحدا بالمئة.

واستفاد الذهب كثيرا‭ ‬-ليسجل أعلى مستوى في عامين هذا الشهر- مع إبقاء بنوك مركزية من أوروبا إلى اليابان سياستها النقدية ميسرة لفترة أطول.

لكن الدولار ارتفع بدعم بيانات أمريكية قوية عززت الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

وسينتظر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) حتى الربع الأخير قبل أن يرفع أسعار الفائدة ومن المرجح أن يرفعها في ديسمبر كانون الأول بعد انتخابات الرئاسة وفقا لاستطلاع أجرته رويترز.

وأبقى المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير يوم الخميس لتظل عند مستويات قياسية متدنية مع سعيه لإنعاش النمو والتضخم بتقديم ائتمانات رخيصة. وترك البنك الباب مفتوحا أمام مزيد من التيسير النقدي مشيرا إلى الغموض الشديد والمخاطر الكثيرة التي تحدق بالآفاق الاقتصادية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفع البلاديوم في العقود الفورية 0.2 بالمئة إلى 684 دولارا للأوقية بعدما لامس أعلى مستوى منذ أواخر أكتوبر تشرين الأول 2015 في الجلسة الماضية.

وتراجعت الفضة 0.33 بالمئة إلى 19.69 دولار للأوقية بعدما بلغت أدنى مستوياتها في نحو أسبوعين يوم الخميس. وخسر البلاتين 0.8 بالمئة إلى 1093 دولارا للأوقية