اليورو بعد دراجي

ماريو دراجي قالها بوضوح. ما نمتلك الان من الارقام البيانية ليست كافية للتموضع واتخاذ موقف. نحتاج الى المزيد من الايضاحات.
هو لم يوضح الصورة اذا.
اليوم مؤشرات التصنيع والخدمات من بريطانيا ومن اوروبا قد تزيد القلق مجددا وتؤثر سلبا على اليورو ايضا.
طالما ان المراوحة مستمرة تحت ال 1.1060 فالوجهة التراجعية غالبة وكسر ال 1.1000/0980 ان حدث سيسرع التراجعات على الارجح.
محطات تالية على ال 1.0950 وال 0920/00 تشكل محطات استهداف تراجعية.