أسعار النفط تهبط 2% بفعل مخاوف الطلب وتخمة المعروض

هبطت أسعار النفط يوم الاثنين إلى أدنى مستوى لها في شهرين ونصف الشهر بفعل تنامي المخاوف من تأثر الأسواق سلبا بتخمة المعروض العالمي من الخام والمنتجات المكررة والتي من شأنها أن تؤخر عودة التوازن الذي طال انتظاره في السوق.

وأظهرت بيانات من شركة جينسكيب لمعلومات السوق ارتفاع المخزونات بواقع 1.1 مليون برميل في نقطة تسليم العقود الأمريكية الآجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما في الأسبوع المنتهي في 22 يوليو تموز بما أثر سلبا على أسعار الخام وفقا لمتعاملون اطلعوا على البيانات.

وأدت التخمة الكبيرة في معروض المنتجات المكررة وخصوصا البنزين – رغم توقعات باستهلاك قياسي في موسم الصيف بالولايات المتحدة – إلى انحسار تفاؤل المستثمرين بعودة التوازن سريعا إلى السوق.

وذكر متعاملون وسماسرة أن احتمال انتعاش إنتاج النفط الأمريكي مع زيادة عدد منصات الحفر وارتفاع الدولار أدى إلى زيادة المعنويات السلبية في السوق.

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 89 سنتا إلى 44.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 1513 بتوقيت جرينتش مسجلا أدنى مستوى له منذ العاشر من مايو أيار.

وانخفض سعر الخام الأمريكي 93 سنتا إلى 43.26 دولار للبرميل بعدما لامس أدنى مستوى له منذ العاشر من مايو أيار عند 43.18 دولار للبرميل.

وأشار تقرير الأسبوع الماضي من شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة إلى أن عدد منصات الحفر الأمريكية الباحثة عن النفط زاد للأسبوع الرابع على التوالي.

لكن بعض المحللين يقولون إن من السابق لأوانه افتراض ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى زيادة في الإنتاج.

وقال بنك باركليز إن الطلب العالمي علي النفط في الربع الثالث من 2016 ينمو بأقل من ثلث الوتيرة المسجلة قبل عام متأثرا بالنمو الاقتصادي الضعيف.

وأضاف البنك أن الدعم الذي يتلقاه الطلب من الدول المتقدمة تلاشى في الوقت الذي يتباطأ فيه النمو في الصين والهند.

وكالات.