بورصات الخليج تهبط بفعل ضعف النفط والأسهم العالمية ومصر ترتفع

(رويترز) – دفع ضعف أسعار النفط والأسهم العالمية أسواق الأسهم الخليجية للهبوط يوم الثلاثاء وشهدت بعض أسهم البتروكيماويات والبنوك السعودية انخفاضا حادا بينما ارتفعت البورصة المصرية مدعومة بتماسك العملة في السوق غير الرسمية.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.2 بالمئة مع تراجع سهم عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.5 بالمئة بينما انخفض سهم بنك ساب 2.7 بالمئة.

لكن سهم جرير للتسويق ارتفع 2.5 بالمئة بعدما هبط سهم شركة متاجر التجزئة 18 بالمئة من ذروة يونيو حزيران نظرا للتباطؤ الاقتصادي في المملكة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.3 بالمئة مع هبوط سهم إعمار العقارية 1.6 بالمئة مبددا مكاسب الجلسة السابقة بعدما حققت الشركة أرباحا قوية في الربع الثاني من العام.

ولم تفلح الأرباح القوية للدار العقارية في إعطاء دفعة للمؤشر العام لسوق أبوظبي الذي تراجع 1.6 بالمئة. وهبط سهم الدار 2.1 بالمئة بعدما حققت الشركة زيادة 9.7 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني ليصل إلى 657.4 مليون درهم (179 مليون دولار) متجاوزا توقعات سيكو البحرين لربح قدره 384.1 مليون درهم. واتسم أداء أسهم البنوك في أبوظبي بالضعف الشديد.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.3 بالمئة فقط مع صعود سهم بنك قطر الوطني أكبر بنك في السوق 1.3 بالمئة إلى 154.50 ريال مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

لكن سهم فودافون قطر الأنشط تداولا تراجع 1.6 بالمئة إلى 11.32 ريال بعدما خفضت كيو.ان.بي للخدمات المالية تصنيفها للسهم إلى “أداء أقل من السوق” وقلصت سعره المستهدف إلى 8.10 ريال من 9.30 ريال.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 بالمئة مع استمرار تماسك الجنيه في السوق السوداء.

وتحسنت المعنويات تجاه الجنيه منذ أنباء الأسبوع الماضي بأن مصر تتفاوض مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض لكن خفض سعر الصرف الرسمي للجنيه مازال متوقعا على نطاق واسع.

وقفز سهم النساجون الشرقيون للسجاد ثمانية بالمئة بعدما حققت الشركة صافي ربح بلغ 178 مليون جنيه (20.05 مليون دولار) في الربع الثاني ارتفاعا من 124 مليونا قبل عام.