بورصة مصر تغلق عند أعلى مستوى في عام وأسواق الخليج تتراجع

(رويترز) – أغلقت البورصة المصرية على أعلى مستوياتها في عام يوم الأربعاء مع تفاؤل المستثمرين المحليين بأن إبرام صفقة قرض مع صندوق النقد الدولي سيدعم اقتصاد البلاد بينما شهدت أسواق الأسهم الخليجية مزيدا من الهبوط تحت ضغط ضعف أسعار النفط والأسهم العالمية.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.6 في المئة إلى 8105 نقاط مسجلا أعلى مستوياته في عام مع ارتفاع قيم التداول.

وارتفعت 90 في المئة من الأسهم المتداولة في السوق. وقفز سهم عامر جروب العقارية 7.1 في المئة بينما صعد سهم حديد عز 5.9 في المئة في أكثف تداول له منذ منتصف 2009 بعد تعليقات لوزير التجارة أشارت إلى أن أسعار الغاز الذي تستخدمه المصانع ربما تنخفض.

وفي منطقة الخليج تراجع مؤشر سوق دبي- الذي يتأثر بضعف البورصات العالمية نظرا لأنه يجتذب كثيرا من المستثمرين الأجانب- بنسبة 1.1 في المئة لتبلغ خسائره منذ بداية الأسبوع 2.5 في المئة. وانخفض سهم إعمار العقارية التي سجلت أرباحا قوية يوم الاثنين 2.6 في المئة.

لكن المؤشر العام لسوق أبوظبي زاد 0.1 في المئة مدعوما بصعود سهم الدار العقارية 1.1 في المئة. وسجلت أكبر شركة تطوير عقاري في الإمارة أمس الثلاثاء زيادة 9.7 في المئة في صافي ربح الربع الثاني من العام.

وفي قطر هبط سهم الخليج الدولية للخدمات 4.2 في المئة بعدما سجلت شركة النفط والغاز انخفاضا بلغ 67.2 في المئة في صافي ربح الربع الثاني إلى 81.8 مليون ريال (22.5 مليون دولار) وهو ما جاء دون توقعات كيو.إن.بي للخدمات المالية بربح قدره 108.1 مليون ريال.

وضغط انخفاض أسهم قيادية أخرى أيضا على مؤشر بورصة قطر الذي أغلق متراجعا واحدا في المئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة إلى 6238 نقطة.

وتراجع سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة 1.1 في المئة. وسجلت أسهم الرعاية الصحية أداء أفضل مع صعود سهم دلة للخدمات الصحية 3.6 في المئة.

وسجل قطاع التأمين الذي يشهد عادة تداولات مكثفة من المستثمرين على الأمد القصير أداء قويا أيضا مع صعود سهم بوبا العربية للتأمين التعاوني- وهي شركة تأمين طبي متوسطة الحجم- بنسبة 1.1 في المئة.