عن التوقعات حيال اجتماع المركزي البريطاني

تتوقع الاسواق تخفيضا للفائدة الى 0.25% وباكثرية عريضة.

التوقعات حيال توسيع برنامج شراءا لسندات تختلف من جهة الى اخرى فهي مستبعدة ولكن احتمال اقرارها غير مقفل بالكامل. مفاجأة على هذا الصعيد يجب التحسب لها وهي ستؤدي الى اضعاف الاسترليني ان حدثت.

تقرير التضخم المرافق لقرار المركزي سيكون ايضا تحت التدقيق والحديث عن تاثير تراجع الاسترليني وارتفاع اسعار النفط ايجابا على التضخم سيخفف من الرهانات على سرعة اتخاذ ا جراءات تحفيز اقتصادي وبهذا يكون تراجع الاسترليني محدودا فتتكرر خيبة الامل التي رد بها السوق على قرار المركزي الياباني يوم الجمعة الماضي.

تخفيض 25 نقطة مئوية للفائدة تعتبر مستوعبة في الاسعار الحالية. رفع برنامج شراء السندات يمكن اعتباره مستوعب جزئيا ( الى حد ال 50 مليار ) ولا نرى تراجعا حادا للاسترليني الا ان اعتمد المركزي تحفيزا اقتصاديا بمبلغ حول ال 100 مليار استرليني المقدرة بنسبة ملموسة..

 

يبقى حديث رئيس المركزي  في ال 11:30 جمت حيال ما اتخذ من قرارات ولكن الاهم من ذلك حيال نظرته الى تطور التضخم بالمدى المتوسط.