الدولار تحت الضغط بخاصة مقابل الين

 

الدافع لهبوط الدولار في الأسواق الخارجية تقرير لرئيس بنك الاحتياطي في سان فرانسيسكو جون وليامز ذكر أن البنوك المركزية قد تحتاج لرفع معدلات التضخم المستهدفة والتركيز على النمو ودعم سياسات مالية ميسرة أكثر في المستقبل.

واعتبرت الأسواق كلماته مبررا قويا لللإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في المستقبل المنظور. ونزل الدولار واحدا في المئة مقابل الين ونحو نصف في المئة مقابل اليورو مع بدء التعاملات في أسواق آسيا وأوروبا.

مقابل الين قاس الدولار ال 100.00 مع تهديد واضح لها.