يوم حاشد بالمواعيد ولكنه ضمن شهر العطلات الصيفية

كلما تقدم شهر اغسطس كلما قصُرت التقارير. لا شيء كثير يقال. العُطل تقلل من الاحداث ومن أهميتها. بالرغم من هذا فالاسواق ترتفع. مؤشر اس اند بي 500 يسجل قمة جديدة. ايضا ال ناسدك. وكما لو ان العالم في أحسن حالاته..!

النفط يرتفع منذ اعلنت السعودية نيتها التعاون لتخفيض الانتاج. الذهب حول ال 1350 والدولار حدد وسيحدد الوجهة هنا ايضا. لعل محضر اجتماع الفدرالي يقرر. متفقون على انه سيكون على تأثير أكبر مما كان عليه الاجتماع، وانه سيمهد الى رفع للفائدة في ديسمبر وليس في سبتمبر.

اليوم برنامج البيانات الاقتصادية حاشد. نبدأ مع التضخم من بريطانيا ال 08:30 جمت. التوقعات مستقرة ولكن مفاجاة سلبية تبقى غير مستحيلة الحدوث وهي ستؤدي الى تراجعات اضافية للاسترليني ان تحققت. هو الان يواجه بيوعات كثيفة تتصدى لكل محاولة ارتفاع.

مؤشر ال ZEW يصدر في ال 09:00 جمت من المانيا . الشهر الماضي شهدنا انهيارا للثقة حاد بفعل مفاجأة الاستفتاء البريطاني التي تركت الاثر العاطل على معنويات الاسواق عامة والفاعلين فيها. التراجع كان من 26 الى -6.8 نقطة. كان الحد الادنى منذ العام 2012. اليوم من المرجح جدا ان نشهد انتعاشا والتطورات في سوق الاسهم تشي بهذا الارتياح ايضا. الداكس يرتفع وقد عاد بالامس ليسجل على المستويات القصوى لهذا العام. التقديرات ترى رقما حول ال +2 نقطة ولن نتفاجا ان كان اعلى من ذلك. اليورو تحرك صباحا استباقا لايجابيات ممكنة وبلغ مقاومة مهمة على ال 1.1250.

من الولايات المتحدة نستقبل بيانات البناء المرتقب ان تكون قادرة على الحفاظ على مستوياتها العالية. هذا التوجه الايجابي منتظر ايضا من قطاع الانتاج الصناعي. ارتفاع ساعات العمل الاضافية وتراجع المخزون التجاري في الفصل الثاني من العام كما الرقم الايجابي لمؤشر ISM تقول بان الانتاج الصناعي ونشاطه سيكونان على تقدم. اسعار المستهلكين من جهتها تبقى هي الراقدة ومن المستبعد ان تعطي اشارة محركة بجدية لرهانات رفع الفائدة. استقرار الاسعار على ال 2.3% بالنسبة السنوية مرجحة.