مؤثرات مستجدة حتمت ارتفاع الدولار

ستانلي فيشر نائب رئيسة الفدرالي يتدخل كلاميا قبل بداية سوق الاثنين ويؤكد على رضاه من التقدم الحاصل في سوق العمل والتضخم معتبرا انهما على وشك بلوغ الهدف المراد. الكلام هذا كان سببا لرهانات على ايجابيات بخصوص رفع الفائدة فارتفع الدولار في الساعات الاولى مقابل العملات الرئيسية.

تصريحات رئيس المركزي الياباني كورودا عجلت بالارتفاع مقابل الين على اساس تلميحه الى ان سياسة الفائدة السلبية المعتمدة لم تبلغ حدها النهائي بعد. الين تراجع على جبهة عريضة.

اليورو سجل تراجعا باتجاه ال 1.1270 فتضاءلت اكثر حظوظ تسجيل قمة جديدة فوق ال 1.1375 ما لم تستجد معطيات مسببة لها بفعل المواعيد المؤثرة لهذا الاسبوع. المؤثرات التقنية لا زالت في صالحه حتى الان ولكن ان حدث كسر لل 1.1240 فالضغوط التراجعية على اساس تقني تتزايد والتوجه نحو ال 1.1200/1190 تكون قد ارتفعت. تحديد الوجهة بانتظار المواعيد المؤثرة لهذا الاسبوع وهي تبقى غائبة في اليوم الاول من الاسبوع . محطات بالمواجهة على ال 1.1365 و 1.1400 و 1.1430

الذهب يستمر بالتأثر بحركة الدولار وهو يقيس محطة دفاعية مهمة على ال 1330 وتعتبر مهددة حاليا اذا استمر الانتعاش المتزايد للدولار الذي يؤثر جزئيا على النفط المتراجع ايضا على خلفية زيادة الانتاج العراقي قريبا وتشكك بامكانية المنتجين على الاتفاق في اجتماع الشهر المقبل على تخفيض الانتاج.