سادة الفدرالي يداعبون السوق والاستقرار مطلوب

الدولار يتقلب بحدة وسادة الفدرالي ليسوا بمنأى عن هذا الامر.
بعد تفسير السوق لكلام رئيسة الفدرالي على منحى سلبي، وبعد بيع الدولار بقوة، خرج السيد ستانلي فيشر نائب رئيسة الفدرالي ليقول بان ما صرحت به يللن لا يعني جزما بان الفائدة لن ترتفع في سبتمبر. هو لم يقل ايضا ما لا نعرفه ولكنه قال ما حرك السوق باتجاه معاكس مرة جديدة. الدولار استعاد بعضا من قوة اثر حركة تصحيح اولية.
ايضا وول ستريت عاود التراجع اثر هذا الحديث بعد التوجه صعودا بهدف تسجيل قمة جديدة.
سادة الفدرالي يتعمدون مداعبة الاسواق بهدف تحقيق اكبر قدر ممكن من التوازن ولا يخفى على احد مخاطر الارتفاعات المتتابعة لاسواق الاسهم .
اليورو امام محطة دفاعية مهمة على ال 1.1220 وتليها اخرى على ال 1.1190/1200.