صعود معظم بورصات الخليج لكن بقيم تداول منخفضة ومصر ترتفع

(رويترز) – ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء استجابة لصعود أسعار النفط والبورصات العالمية لكن قيم التداول في السعودية ودبي كانت منخفضة وهو ما يشير إلى أن كثيرا من المستثمرين لا يتوقعون استمرار الصعود وأحجموا عن المشاركة.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا بالمئة مع صعود الأسهم على نطاق واسع. وتفوقت الأسهم الرابحة على الخاسرة بواقع 119 إلى 22.

وصعد سهم مصرف الراجحي 2.3 بالمئة. وشهد السهم هبوطا حادا في الأسابيع الماضية نظرا للقلق بشأن القروض الرديئة بفعل تباطؤ الاقتصاد السعودي.

وارتفع سهم مجموعة الطيار للسفر 4.3 بالمئة. وتقدم الشركة الخدمات للحجاج في موسم الحج الذي يبدأ هذا العام في التاسع من سبتمبر أيلول.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة. وتلقى المؤشر دعما على مدى الأسابيع الماضية من خطة اف.تي.اس.إي لمؤشرات الأسواق لإدراج بعض الأسهم القطرية الرئيسية في مؤشرها للأسواق الناشئة. ومن المنتظر الإعلان عن الأسهم المنتقاة بعد إغلاق السوق يوم الأربعاء.

وارتفع سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية وأحد المرشحين للإدراج 1.8 بالمئة.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.5 بالمئة في تعاملات هزيلة وحققت معظم الأسهم العشرة الأكثر تداولا مكاسب. وصعد سهم مجموعة جي.اف.اتش المالية 4.3 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته في 21 شهرا وكان الأكثر تداولا في السوق.

لكن سهم أرامكس لنقل الطرود تراجع 2.2 بالمئة بعدما صعد 2.3 بالمئة في الجلسة السابقة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.02 بالمئة مع تركز معظم النشاط على أسهم الشركات العقارية. وزاد سهم الدار العقارية 0.7 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها ستبدأ بناء مشروع سكني جديد في أبوظبي بينما قفز سهم إشراق العقارية 6.3 بالمئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 بالمئة مع صعود سهم جلوبال تليكوم 5.3 بالمئة والمجموعة المالية هيرميس 3.1 بالمئة بعدما عين بنك ناتكسيس الفرنسي – الذي اشترى في الفترة الأخيرة 11.8 بالمئة في هيرميس من مجموعة دبي المالية – ممثلين له في مجلس إدارة المجموعة المصرية.

وصعد سهم السويدي إليكتريك 2.1 بالمئة بعدما حققت الشركة صافي ربح بلغ 893 مليون جنيه مصري (101 مليون دولار) في الربع الثاني من العام مقابل أرباح قدرها 532.9 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي