نظرة على البيانات المرتقب صدزرها اليوم

اهمية مؤشرات مديري المشتريات الاوروبية التي تصدر اليوم تكمن في كونها ستحسم مسالة تاثير الاستفتاء البريطاني على النشاط الاقتصادي الاوروبي  ان هي ظلت مستقرة ولم تسجل تراجعا. على كل حال فهي كما سواها من البيانات التي صدرت حتى الان ليست في وارد ان تكون ذات تاثير حاسم على المركزي الاوروبي لتغيير سياسته النقدية التي تبقى متعلقة اكثر ما يكون بالتضخم الذي ل ايسجل ارتفاعا ملموسا حتى الان.


ايضا من الولايات المتحدة ننتظر مؤشر ISM وبخاصة في ما يتعلق بقطاع التوظيف فيه لاهميته قبيل صدور بيانات سوق العمل يوم غد الجمعة.

المعطيات المتوفرة حتى الان من طلبات اعانة البطالة ومن تقرير القطاع الخاص للتوظيف جيدة ولكن اشارة سلبية صدرت بالامس عن مؤشر منطقة شيكاجو تبقى محدودة التاثير ان لم يتم التاكيد عليها من خلال مؤشر ISM اليوم بنفس الاتجاه.

كل اشارة ايجابية تصدر قبيل بيانات سوق العمل ليوم الجمعة ستكون مؤثرة جدا لجهة تقوية الرهانات على رفع الفائدة في سبتمبر ( الاحتمالات لا زالت حتى الان دون ال 50% ) وبالتالي داعمة للدولار وحادة من ارتفاعات جديدة لسوق الاسهم بالمدى القريب.