السعودية وروسيا واتفاق التعاون بينهما في قطاع النفط

وقعت المملكة العربية السعودية وروسيا اليوم الاثنين اتفاقا من أجل التعاون في سوق النفط بما في ذلك كبح الإنتاج وهو ما تسبب في ارتفاع الأسعار بقوة على أمل أن يعمل المنتجان الأكبر في العالم سويا من أجل معالجة تخمة المعروض العالمي من الخام. 

ووقع الاتفاق وزيرا الطاقة السعودية والروسي في الصين على هامش قمة مجموعة العشرين بعد اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن البلدين يتجهان نحو شراكة استراتيجية في مجال الطاقة وإن مستوى الثقة المرتفع سيسمح لهما بمواجهة التحديات العالمية.

اما وزير الطاقة السعودي خالد الفالح فقال أن تجميد مستويات إنتاج النفط ليس “ضروريا” في الوقت الحالي وذلك في أعقاب توقيع اتفاق تعاون مع روسيا يوم الاثنين.

وقال الفالح لتلفزيون العربية بعد مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي في الصين “لا يوجد حاجة الآن لتجميد الإنتاج. لدينا الوقت لاتخاذ هذا القرار. التجميد هو من الاحتمالات المفضلة ولكن ليس ضروريا اليوم تحديدا”.

وتابع “وضع السوق يتحسن يوما بيوم ولاحظنا الأسعار تبين ذلك.”