نقاط رئيسية في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي

ماريو دراجي يقول:
العمل بالتيسير الكمي سيستمر حتى بلوغ التضخم الهدف المحدد.
حتى الان الظاهر ان الاسواق تتحمل حالة انعدام الثقة السائدة.
الناتج المحلي الاجمالي لمنطقة اليورو سيبقى على حالة الاعتدال السائدة. المخاطر لا زالت متجهة الى الوجهة التراجعية.
من المنتظر ان تبقى النهضة الاقتصادية معتدلة.
التضخم من المنتظر ان يبقى على حالة الارتفاع المعتدلة والمتدرجة التي تم توقعها له سابقا وبدءا من بداية ال 2017.
التضخم من المتوقع انه سيبدأ بالارتفاع في اواخر العام 2016.
المركزي لن يتخلى عن دوره في الدعم ضمن نطاق صلاحياته.
تقديرات النمو /2016 1.7% من 1.6%.
2017/ 1.6 من 1.7%.
2018/1.6 من 1.7%.
تقديرات التضخم 2016 / 0.2 من 0.2%.
2017 / 1.2 من 1.3%.
2018 / 1.6 من 1.6%.
جميع البلدان المنضوية في منطقة اليورو تحتاج الى اصلاحات هيكلية يجب التعجيل باجرائها.
////حلقة الاسئلة والاجوبة////
ردا على سؤال عن مناقشة موضوع التيسير الكمي قال ان المجتمعين لم يناقشوا خطة ل برنامج جديد محدد لتطويل العمل به.
الاجراءات المتخذة تظهر نتائجها الايجابية في قطاع الائتمان.
***بالحكم على الوضع كما هو الان لا نرى حاجة الى خطة جديدة للتحفيز الاقتصادي.
كل المعطيات البيانية  المتوفرة للحكم على خطر الركود مستقبلا لم تعط اشارات منذرة بهذا الاتجاه.
التضخم منتظم ضمن حدود السيناريو المرسوم له في التوقعات.
نحن قادرون وحاضرون للتصدي واتخاذ اجراءات جديدة ان دعت الحاجة.
نحن نعرف ونتنبه بدقة الى ان الفائدة السلبية تترتب عليها مخاطر.
السياسة النقدية وحدها يصعب ان تصل بنا الى نمو مستقر ومتنام.
لم نناقش ما بات يُعرف باسم نقد الهلكوبتر. ايضا لم نناقش موضوع شراء اسهم الشركات .
البيان الذي صدر عن قمة العشرين كان قويا. هو يوضح بدقة ان الحكومات بات مطلوبا منها الان ان تتحمل مسؤولياتها
موضوع نقد الهلكوبتر لم تتم مناقشته ولم يصر الى الاتفاق على مناقشته في الاجتماعات القادمة.
موضوع تخفيض هدف التضخم عن ال 2.0% لم تتم مناقشته ولم يصر الى الاتفاق على مناقشته في الاجتماعات القادمة…

النهاية.