ثقة المستهلك الاميركي لا تقول كلاما سارا

عندما تتراجع ثقة المستهلك  دون ال 90 نقطة والى مستوى غير مبلوغ منذ اوكتوبر العام الماضي  يُخشى ان تتراجع نسبة الاستهلاك اضافيا بعد التراجع الذي عبرت عنه مبيعات التجزئة بالامس. بهذه الحالة تنتفي القيمة الحقيقية لارتفاع نسبة اسعار المستهلكين ويحق اعتبارها بهذه الحالة غير معبرة عن تحول في واقع الحال السلبي السائد.

هنا يحق السؤال عما اذا كان ارتفاع اليورو مبررا وسط رهانات غالبة بقوة تقول ان رفع الفائدة مستبعد.

ال 1.1165 / 45 محطة دفاعية تنتظر اليورو في تراجعه. متوسط ال 200 يوم حول ال 1.1145 . ال 50 يوم حول ال 1.1165.

وول ستريت ل ايقول انه خائف من رفع للفائدة حتى الان.