اليورو يستفيد من مؤشر “اي ف و” وينتظر دراجي وثم الثنائي كلينتون ترامب.

بعد تحركات يوم الجمعة المحدودة لا زالت الصورة حتى الان حيادية وستظل طالما ان مقاومة ال 1.1255/45 لم تؤخذ. هنا يتواجد خط الترند التراجعي القريب المدى وتجاوزه بثبات يفتح طريق باتجاه1.1290 وربما ال 1.1330.

العودة الى ما دون ال 1.1290 سيفتح رهانات جديدة باتجاه ال 1.1120 وال 1100.

مؤشر ” اي ف و ” الالماني اعطى نتيجة جيدة بارتفاعه الغير متوقع مقاربا ال 110 نقاط والذي شجع المعلقين على حسم مسالة تاثير الاستفتاء البريطاني على الاقتصاد الاوروبي واعلان نهاية هذه الحقبة. الامر ترك اثرا ايجابيا على اليورو ولو انه لم يظهر بقوة وبصورة مباشرة .

تراجع الدولار مقابل الين شدد من قوة اليورو. تراجع الدولار ين جاء وكأنه عملية ساخرة من جهة السوق برئيس المركزي الياباني الذي تدخل كلاميا مهددا باجراءات تيسير جديدة.

لم يظهر التاثير بصورة مباشرة لان السوق يركز انتباهه الان على كلمة لماريو دراجي يلقيها امام البرلمان الاوروبي ال 15:05 جمت. وثم لاحقا ال ليل الاثنين الثلاثاء على المبارزة الشهيرة بين نجمي الحلبة الاميركية كلينتون وترامب ال 02:00 جمت…

ايضا بعض التنبه الى بيانات البناء الاميركية . الثنائي كلينتون ترامب.