البورصة السعودية تتراجع بفعل إجراءات التقشف الحكومية

هبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 3.8 بالمئة يوم الثلاثاء بعدما قالت الحكومة إنها ستخفض رواتب الوزراء 20 بالمئة وتقلص المكافآت المالية وامتيازات العاملين بالقطاع العام في إطار خطة للتقشف.

تأتي الخطوات الجديدة في إطار خطة لخفض الإنفاق بدأ العمل بها منذ العام الماضي ولن تحدث في حد ذاتها أثرا كبيرا فيما يتعلق بالعجز الحكومي. وقدرت الأهلي كابيتال أن تلك المخصصات شكلت نحو ربع إنفاق الحكومة على الرواتب العام الماضي الذي بلغ 38 بالمئة من إجمالي الميزانية.

ورغم ذلك فإن الإعلان يظهر قتامة توقعات إنفاق الحكومة السعودية الذي يعد محركا أساسيا للاستهلاك في ظل استمرار هبوط أسعار النفط.

ولم يرتفع أي سهم من 170 سهما جرى تداولها في البورصة السعودية يوم الثلاثاء وهبط 30 بالمئة منها بالحد الأقصى اليومي عشرة بالمئة مع ارتفاع حجم التعاملات متجاوزا متوسطه ثلاثة أشهر. وسجل المؤشر الرئيسي أكبر انخفاض يومي له بالنسبة المئوية منذ يناير كانون الثاني.

وتضرر قطاعا التجزئة والتأمين بشدة. وهوى سهم فتيحي للسلع الفاخرة عشرة بالمئة بينما تراجع سهم أسواق العثيم 4.7 بالمئة.

وانخفض مؤشر قطاع التأمين 5.9 بالمئة ويهيمن عليه بشكل رئيسي المستثمرون الأفراد المحليون.

وقال سمسار من جدة “تضرر الدخل المتاح للإنفاق بشدة – لن يتمكن بعض المتعاملين من دخول سوق الأسهم لأنهم سيحولون أموالهم الآن لدفع الفواتير.”

وبددت أسهم البنوك بعض المكاسب التي حققتها يوم الاثنين مع هبوط سهم البنك الأهلي التجاري الذي يرتبط بشكل وثيق بالقطاع العام 3.5 بالمئة بينما تراجع سهم بنك الجزيرة 5.4 بالمئة. وللأخير أنشطة كبيرة مع المستثمرين في سوق الأسهم.

*الإمارات والكويت

انخفض مؤشر سوق دبي 0.8 بالمئة مع هبوط 24 سهما وصعود ثمانية أسهم. وتراجع سهم دريك آند سكل للإنشاءات التي لها نشاط كبير في السعودية 1.8 بالمئة بينما هبط سهم دبي للحدائق والمنتجعات 1.3 بالمئة.

وضغطت الأسهم القيادية على المؤشر العام لسوق أبوظبي الذي انخفض 0.5 بالمئة. وتراجع سهم دانة غاز 3.6 بالمئة وسهم بنك الخليج الأول 1.3 بالمئة.

وفي الكويت ارتفعت أسهم البنوك بعدما قال محافظ البنك المركزي إن النظام المصرفي مستقر حيث تراجعت القروض المعثرة إلى 2.4 بالمئة من إجمالي القروض في 2015 من 2.9 بالمئة في 2014.

وزاد سهم البنك الأهلي الكويتي 1.6 بالمئة وسهم بنك بوبيان 1.3 بالمئة بينما صعد مؤشر سوق الكويت 0.1 بالمئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 بالمئة في تعاملات هزيلة حيث تجاوز الخاسرون الرابحين بواقع 22 إلى ثلاثة. وانخفض سهم القلعة للاستثمار المباشر 3.3 بالمئة

(رويترز)