ثقة المستهلك الاميركي جيدة والسوق يرحب بالحدث وينتظر فيشر.

ثقة المستهلك الاميركي جاءت بخلاف التوقعات على نتيجة ممتازة جدا. الارتفاع الى 104.1 نقطة وللشهر الثاني على التوالي . المستوى هذا هو الافضل منذ العام 2007 ما قبل تفجدر الازمة المالية.

جميع القطاعات في المؤشر ايجابية وبخاصة ما خص التضخم.

الدولار رحب . وول ستريت ايضا سجل ارتدادة ايجابية بعد بداية متراجعة.

اليورو على ال 1.1200 مجددا وقوة الدولار تهدد بتراجعات اضافية.

الذهب وكعادته يخشى من ارتفاع الفائدة الاميركية واستقواء الدولار فيسجل تراجعا امام كل تطور تفاؤلي.

يبقى اليوم الانصات الى كلام لنائب رئيسة الفدرالي ستانلي فيشر ال 15:15 جمت.