خبر سيء للاقتصاد العالمي من منظمة التجارة العالمية.

خفضت منظمة التجارة العالمية توقعات نمو التجارة العالمية العام الحالي بما يزيد عن الثلث الى 1.7% من 2.8% بتقديرات سابقة  وهذا نتيجة للتباطؤ في الصين وتراجع مستوى الواردات للولايات المتحدة.

كما توقعت المنظمة تباطؤ أكبر لنمو التجارة في 2017 مقارنة بتوقعاتها السابقة وقدرت أن التجارة ستنمو بما بين 1.8 و3.1 في المئة مقارنة مع توقعات بنمو 3.6 في المئة في أبريل نيسان

وقال روبرتو ازيفيدو المدير العام للمنظمة في تقرير التوقعات الاقتصادية نصف السنوي إن هذه الأرقام ينبغي أن تكون جرس إنذار للحكومات.

ونقل التقرير عن ازيفيدو قوله “ينبغي أن نضمن ألا يترجم ذلك في هيئة سياسات خاطئة تفاقم الأوضاع ليس من منظور التجارة فحسب بل أيضا بالنسبة لتوفير وظائف والنمو الاقتصادي والتنمية وهي عوامل ترتبط ارتباطا وثيقا بنظام التجارة الحرة.”