عن بيانات سوق العمل الاميركي.

نسبة البطالة على ارتفاع الى 5.0% . هذا اول خبر غير متوقع ولا يصب في صالح المطالبين برفع الفائدة في نوفمبر.

الوظائف المستحدثة 156 الفا وهي دون التوقعات ويعتبر ايضا خبرا غير سار.

الشهر الماضي تم تصحيحه من 151 الى 167 الفا وهذا يعوض قليلا السلبيات.

الاجور بحسب التوقعات من حيث النسبة الشهرية على 0.2% مرتفعة ومطابقة للتوقعات. بالنسبة السنوية على 2.6% من 2.4%. هذه نسبة لا باس بها.

بالمحصلة يمكن الحكم على البيانات بانها عادية متوازنة كل فريق يمكنه ان يجد فيها حجة لرهانه. هي بالحكم العام لا تحمّس للرهان على رفع الفائدة في نوفمبر ولكن خيار ديسمبر لا يزال واردا وباعتبارنا فهو مستوعب جدا في الاسعار الحالية للدولار.

الدولار يتقلب بانتظار كلمات لاعضاء الفدرالي  ال 14:30 و 16.45 و 19.00 جمت.