ما يجب ان تعلمه بعد سقطة الاسترليني وقبل بيانات سوق العمل الاميركي

الاسترليني عاود الاستقرار بشكل نسبي فوق ال 1.2400 بعد الحدث الليلي القاسي الذي قد يكون فرنسوا هولاند تسبب به..! تراجعات جديدة مستقبلا لم تعد مقفلة الطريق امامها طالما ان التوتر الاوروبي البريطاني قائم. التطير منتظر ان يبقى عاليا. استعادة ال 1.2600 قريبا نراها مستبعدة.

بورصة لندن ترحب بما حدث وربّ ضربة تكون نافعة. البورصات الاوروبية بدأت مترددة والتطلع الى البيانات الاميركية.

البورصات الاسيوية استوعبت الحدث البريطاني وظلت متماسكة فاقفل مؤشر نيكاي الياباني على تراجع بلغ 0.2% فقط.

الذهب حول ال 1250 . الناظر الى المدى البعيد لا شك انه امام فرصة شراء. بالمدى القريب نربط التحرك ببيانات سوق العمل الاميركي والدولار. بيانات ضعيفة ستكون مفيدة وبيانات جيدة قد تدفع لكسر ال 1250 قبل معاودة الارتفاع.

اعصار ماثيو الذي يضرب الان الولايات المتحدة الاميركي والذي خلف اكثر من 200 ضحية في هاييتي كان سيكون الخبر المؤثر الاول لولا ان الاسواق في وضع استثنائي حافل بالمؤثرات الدقيقة الاخرى.

نحن في يوم حاسم بالنسبة لوجهة الفائدة الاميركية وتوقيت رفعها. السوق يتوقع عددا للوظائف المستحدثة على ال 175 الف. كل عدد يكون فوق ال 200 الفا نعتبره جيدا وفاتحا لرهانات على رفع الفائدة في نوفمبر. حتى ولو انها قد لا تتم على الارجح. كل عدد تحت ال 160 الفا مرشح لترحيل الملف الى ديسمبر مع اصوات ترحله الى العام المقبل.

المعطيات التي وفرها لنا مؤشرا ISM بقطاع التوظيف جيدة. كما هو الحال بالنسبة لما قدمه تقرير ال ADP للتوظيف في القطاع الخاص.

مهم جدا ان ننظر الى متوسط ارتفاع الاجور المقدرة على 2.4% بالمنسوب السنوي. كل ارتفاع فوق هذا المستوى سيكون خبرا طيبا ومساعدا. هذا سيساعد ويقوي اعضاء الفدرالي الداعين الى رفع الفائدة في نوفمبر.

بعد صدور البيانات سنكون امام جملة من مواعيد التصريحات لاعضاء من الفدرالي. فيشر يتحدث ال 14:30 جمت. مستر ال 16:45 وجورج ال 19:00 جمت.

وبعد كل هذه المواعيد مع بداية الاسبوع المقبل سننسى كل شيء ونبدأ بالتركيز على نتائج الشركات الاميركية يوم الثلاثاء…!

اخيرا النفط يتابع تقدمه مستفيدا من رهانات على اتفاق بتخفيض الانتاج.