الاسترليني: خلفية تراجع اليوم. حظوظ ومخاطر.

الاسترليني يعاني ويتحرك بحالة تطير واضحة.

كسر ال 1.2300 مقابل الدولار بحركة تراجعية جديدة واستقرار اليورو  فوق ال 0.900 مقابله  تم تسجيلها اليوم الثلاثاء. هذا جاء على خلفية  تقرير لفايننشال تايمز عن أن بنك في.تي.بي الروسي قد ينقل مقره الأوروبي إلى فرانكفورت أو باريس أو فيينا كسبب أدى إلى زيادة المخاوف من تراجع القطاع المالي في لندن جراء الانفصال البريطاني.

ايضا التحليلات والتقارير في الصحافة البريطانية تصب كلها حول موضوع الخروج القاسي من الاتحاد الاوروبي ومخاطر تراجع النمو في بريطانيا جراء هذا الفعل. التقارير هذه تعبر عن حالة هلع يتم تعميمها وبلغت درجة االخوف من تراجع الناتج المحلي -9.5%.

الاجواء هذه تبقى ضاغطة على الاسترليني وشراؤه – حتى ولو انه قد يحمل حظوظ ربح – تبقى محاطة بالمخاطر.

دفاعات مقابل الدولار على ال 1.2230 وثم تاتي الدفاعات السيكولوجية المصفرة المتلاحقة حتى ال 1.1900.