الاسترليني يتعرض لضغط كبير على خلفية تقارير مقلقة

الاسترليني:

تراجع وراء تراجع. ال 1.2200 في خطر والصورة التقنية غير مريحة. الارتفاعات تبقى تصحيحية بانتظار ان يحدث مستجد يفتح أفق ايجابي ما..وثمة من ينتظر للبيع.

بالطبع عندما يبلغ الحديث حدا من السلبية بحيث يتم الترويج والتحذير لتراجع الناتج المحلي الاجمالي بين 9 و 45% فهذا يدعو الى عدم انتقاد او ملامة القائلين بان الاسترليني سيتساوى مع الدولار.

الخلفية اذا تتمثل بتحذيرات من مواجهة الناتج المحلي الاجمالي لتراجع مخيف في حال تم الخروج القاسي من الاتحاد الاوروبي.

كشفت وثائق حكومية بريطانية، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق مع دول الاتحاد بشأن السوق الموحدة، أو ما بات يعرف “بالخروج القاسي او الخشن” قد يؤدي لخسارة الخزانة البريطانية قرابة 66 مليار جنيه أسترليني (82 مليار دولار) نتيجة انخفاض عائدات الضرائب.
وأشارت الوثائق، التي حصلت عليها صحيفة “التايمز” البريطانية، أن وزراء الحكومة تلقوا تحذيرات من أن خروج البلاد من السوق الأوروبية الموحدة لتبدأ التعامل بموجب قواعد منظمة التجارية العالمية سيؤدي لانخفاض الناتج المحلي الإجمالي ما بين 45.4% و9.5% خلال 15 عاما.
وكان وزير المالية السابق جورج أوزبورن قد كلف هيئة بإجراء هذه الدراسة حول تداعيات الخروج قبيل الاستفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي.