بريطانيا.. التضخم يسجل أكبر قفزة في أكثر من عامين

أظهرت بيانات رسمية نشرت اليوم الثلاثاء أن التضخم في بريطانيا سجل أكبر قفزة في أكثر من عامين في سبتمبر أيلول حتى في ظل غياب أدلة مباشرة على أن الجنيه الاسترليني المتراجع يدفع الأسعار نحو الارتفاع.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن معدل تضخم أسعار المستهلكين السنوي ارتفع إلى 1% من 0.6% في أغسطس آب مسجلا أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014 كما حقق أكبر قفزة شهرية منذ يونيو حزيران 2014.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا قراءة 0.9%. وقراءة اليوم الثلاثاء عند أعلى نقطة في نطاق التوقعات لكن من غير المرجح أن ينظروا إلى الارتفاع الذي تحقق في سبتمبر أيلول على أنه مجرد بداية لزيادة أوسع نطاقا بدعم من هبوط الجنيه الاسترليني نحو 20% منذ التصويت في يونيو حزيران لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وبالنظر إلى الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر أيلول ككل ارتفعت الأسعار 0.7% على أساس سنوي مقابل 0.76% في متوسط توقعات بنك إنجلترا المركزي للتضخم خلال تلك الفترة.

وارتفع مؤشر مكتب الإحصاءات البريطانية الخاص بتضخم أسعار المستهلكين الأساسي -والذي يستثني التغيرات التي تطرأ على أسعار الغذاء والتبغ- إلى 1.5% من 1.3% بما يزيد قليلا عن توقعات المحللين بارتفاعه إلى 1.4%.