الدولار يتراجع وسط تركيز على سياسة مجلس الاحتياطي

تتفاعل مؤشرات الأسواق العالمية والمحلية بحسب تأثرها بعوامل متعددة ومتباينة، والتي جمعنا أهمها لليوم كالتالي:




أرباح أفضل من التوقعات في الولايات المتحدة، حيث حقق ستاندرد اند بورز 500 أفضل أداء له هذا الشهر اليوم الثلاثاء بفضل نتائج قوية لشركات مثل يونايتد هيلث ونتفليكس لتتجه الأرباح الإجمالية صوب الارتفاع بعد تراجعها لأربعة فصول متتالية.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 75.47 نقطة بما يعادل 0.42% ليصل إلى 18161.87 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 13.09 نقطة أو 0.62% ليسجل 2139.59 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 44.01 نقطة أو 0.85% إلى 5243.84 نقطة.

الدولار يتراجع من أعلى مستوى له في 7 أشهر بعدما أتت أسعار المستهلكين دون التوقعات.

وكان الجنيه الإسترليني من أفضل العملات أداء مقابل الدولار أمس بعد أن قال محام للحكومة إن “من المرجح للغاية” أن يصدق البرلمان على أي اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبعد أرقام أقوى من المتوقع للتضخم.

أما في أسواق الطاقة، أغلقت أسواق النفط على ارتفاع قبل تقرير معهد البترول الأميركي. وتراجع مخزونات الخام 3.8 مليون برميل على مدى الأسبوع إلى 467.1 مليون مقارنة مع توقعات المحللين بأن تزيد 2.7 مليون برميل. وقال معهد البترول إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما تراجعت مليوني برميل.

وارتفعت مخزونات البنزين 929 ألف برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز أن تنخفض 1.3 مليون برميل.