عن قرار المركزي الاوروبي والمؤتمر الصحافي لرئيسه

المركزي الاوروبي يبقي الفائدة على حالها وكما كان متوقعا.

ايضا فائدة الايداع التي تدفعها البنوك ظلت على حالها دون تغيير على ال 0,40%.

مبلغ التحفيز الاقتصادي الشهري البالغ 80 مليار يورو شهريا لا تغيير فيه . سيبقى من حيث المبدا لغاية مارس العام القادم ومن الممكن تمديد امده الى ان تتحرك نسبة التضخم باتجاه الهدف .

الفائدة ستبقى فترة طويلة عل ىالمستوى المنخفض الحالي او حتى على مستوى اكثر انخفاضا والى ان يبلغ التضخم هدفه.

اليورو كما الداكس الالماني لم يلاحظ رد واضح عليهما بعيد الاعلان عن القرار وبانتظار المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي .

تحديث بدءا من ال 12:30 جمت .

النقاط الرئيسية في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي :

النهضة الاقتصادية منتظر ان تبقى معتدلة النمو.

التضخم متوقع ارتفاعه تدريجيا.

مخاطر التراجع الاقتصادي لم تنتف بعد.

سنعمد الى اعادة تقييم برنامج التيسير الكمي في اجتماع ديسمبر القادم.

النمو في منطقة اليورو لن يختلف في الفصل الثالث عما كان عليه في الثاني.

اجراءات المركزي ادت الى شروط اكثر تسهيلا للقروض للافراد والشركات.

لا زلنا على جهوزيتنا لاستعمال كل الوسائل المتاحة لمواجهة التضخم المنخفض

برنامج التيسير الكمي سيستمر اعتماده الى ان يبلغ التضخم المستوى المطلوب على 2 %

التضخم من المنتظر ان يرتفع تدريجيا والنمو كذلك

مصرون على الاستمرار في سياسة الدعم الاقتصادي

تكرارا نرى ان التردد في اعتماد سياسات الاصلاح يشكل عبئا على النمو. الاصلاح مطلوب في كل بلدان منطقة اليورو دون استثناء

التضخم منتظر ان يرتفع في الاشهر القادمة ويتابع ارتفاعه في العامين القادمين

دينامية الاقراض يمكن تلمس تحسنها ومنتظر تحسنا اضافيا

موضوع تطويل امد العمل ببرنامج التيسير الكمي لم تتم مناقشته

لا شك بان الاجراءات التيسيرية المعتمدة لا يمكن اعتمادها بصورة دائمة ودون حدودز

الفوائد المنخفضة ادت المهمة واعطت ثمارها

ان مسالة الانهاء المفاجئ للعمل ببرنامج التيسير الكمي مستبعد. لم نتحدث بهذا الامر .

النظرة المستقبلية لاقتصاد منطقة اليورو تحسن بدون شك ومن حيث المبدا التصرف المستقبلي متسم بالمرونة بحسب السيناريو الذي سيكون مناسبا…!

البرتغال تحقق قفزة مهمة في الطريق المطلوب.

نهاية المؤتمر الصحافي.