36189558_draghi_president_of_the_ecb_addresses_the_media_during_its_monthly_news_conference_in_f-xlarge_transmnpkw37u6i4awm14solhoaeyag8ven6bk7-lt-jebpi

السوق يعمل في نهاية الاسبوع على وقع كلمات ماريو دراجي

الاسواق الاسيوية لا تتجه بوجهة منسقة.

اسعار النفط تتراجع تحت ال 50,50$ للبرميل.

اليورو تحت ال 1,0900. المستوى الادنى منذ بداية مارس لهذا العام .

المركزي الاوروبي لم يبدل سياسته النقدية. ماريو دراجي لعب اوراقه مخفية. لم يفصح عما ينويه بوضوح، لأنه لا يعرف ما سيحمله المستقبل من غوامض، او انه يخشى الافصاح فتكون البلبلة في الاسواق وهي غير مرغوبة.

ابرز ما افصح عنه ماريو دراجي يتمثل بتاكيده ان ما اشيع مؤخرا حول امكانية البدء بتخفيض المبلغ المعتمد للتيسير الكمي قبل الموعد المحدد هو مجرد آراء شخصية لبعض الاعضاء ولم تتم مناقشته في الاجتماع. هذا الامر اودى باليورو الى اعماق جديدة تحت ال 1,0900.. حتى الان.

الملاحظة النهائية التي يمكن ايرادها وهي تستشف من كلام رئيس المركزي تدور حول ارجحية ان يتم اقرار برنامج جديد للسياسة النقدية في ديسمبر القادم. تطويل فترة العمل بالتيسير الكمي لفترة 6 او 9 اشهر امر مرجح .

اليوم لا نتطلع الى تطورات جديدة مؤثرة بقوة على الوجهة. كلمات اعضاء الفدرالي المرتقبة من المستبعد ان تبدل الامور . جانيت يللن لن تتحدث اليوم والموعد ملغى. رفع الفائدة في ديسمبر امر وارد ولكنه ليس حتى الان على نار حامية.